اغلاق

لجنة العاملين في الجامعات الحكومية الفلسطينية: ’الأربعاء أول الفعاليات النقابية’

في بيان وصلنا قبل قليل، أعلنت "اللجنة المفوضة باسم العاملين في الجامعات والكليات الحكومية" (كما تسمي نفسها)، الأربعاء القادم الموافق 4/4/2018م، موعدًا لانطلاق


صورة من اجتماع سابق للجنة مع الوزير صبري صيدم

الفعاليات النقابية، المطالبة باستبدال (كادر 2012م) المطبق حالياً عليهم، والذي انتهت مدة تنفيذه منذ أكثر من عام "والذي ألحق بالعاملين ظلما فادحا في نصوصه، وتطبيقاته." على حد وصف البيان، واستبداله بكادر 2017م الذي تم تسليمه للوزارة في وقت سابق.

"إعطاء الحوار الأولوية القصوى"
وعبّر البيان عن مخاوف العاملين وقلقهم من "المأساة التي تنتظرهم في نهاية خدمتهم فيما يتعلق في المنافع التقاعدية ونظام المساهمات المحددة"، على حد وصف البيان. واستيائهم من "تجاهل الوزارة للمطالب المتكررة والحيوية والحساسة لهم، والذي كان واضحا من خلال تجاهل الرسالة المطلبية الرسمية السابقة" والتي تم تسليمها بـ 11/3/2018م. حسب ما جاء في البيان.
وأكد البيان حرص اللجنة على إعطاء الحوار الأولوية القصوى وتأجيل الإعلان عن تفاصيل الفعاليات النقابية لإعطاء فرصة للجلوس والتفاوض حول المطالب. وأكدوا مجددا أملهم ورجائهم من الوزارة لتفهم موقفهم، حيث جاء في البيان "ورجونا وأمِلنا من خلال رسالتنا بأن تتفهم الوزارة مطالب العاملين ومخاوفهم ومعاناتهم، وبدء حوار جدي بناء وايجابي وتعزيز الثقة وثقافة الجلوس والاستماع والبحث والعمل الدؤوب بيننا. ونزع فتيل الأزمة قبل بدايتها ثم تفاقمها وانعكاسها بشكل سلبي على المسيرة التعليمية والأكاديمية في الجامعات والكليات الحكومية، لا سمح الله. وأبدينا كل الاستعداد والجاهزية للجلوس والتفاوض ومناقشة مطلب العاملين الملح والعادل."، على حد تعبير البيان.

"فعاليات متدرجة ومتصاعدة"
كما وأكد البيان بأن الفعاليات النقابية في حال تم اللجوء إليها ستكون متدرجة ومتصاعدة وضمن ما يسمح به القانون الفلسطيني، حيث جاء في البيان "تلك الإجراءات ستستمر بشكل متصاعد وتدريجي وبما لا يتجاوز مواد القانون الفلسطيني ونصوصه المذكورة فيه والقوانين بقرار الصادرة عن سيادة الرئيس محمود عباس حفظه الله، وبما يضمن ممارسة الحق المكفول وفق الأصول والنظام الفلسطيني للوصول إلى الهدف المنشود في انصاف العاملين في الجامعات والكليات الحكومية".
وفي نهاية البيان تم توجيه الدعوة للعاملين للاستعداد لكافة الاحتمالات حيث جاء في البيان، "وسيتم تأجيل الإعلان عن معلومات وتفاصيل تلك الفعاليات وإعطاء فرصة جديدة حتى مساء الثلاثاء الموافق 3/4/2018م، حيث سيتم اصدار بيان نأمل أن يكون مبشراً بانفراج الأزمة وانطلاق العمل المشترك والحوار بشأن مطالبكم. أو العكس لا سمح الله. فكونوا مستعدين لكافة الاحتمالات".
يذكر بأن اللجنة المفوضة باسم العاملين مشكلة من (9 أعضاء) من مختلف محافظات الوطن وتشمل كل من (جامعة الأقصى ـ غزة) و (جامعة فلسطين التقنية – خضوري وفرعيها في العروب ورام الله) و(كلية فلسطين التقنية – دير البلح) و(كلية العلوم والتكنلوجيا – خانيونس) و(كلية الأمة – القدس). 
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق