اغلاق

’حملة تضامن الدولية’ تشارك في جلسة مجلس حقوق الإنسان بجنيف

بالتعاون مع مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب، شاركت "الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي (تضامن)" في الجلسة 37 لمجلس حقوق الإنسان


جانب من المشاركة في الجلسة


المنعقد في جنيف.
وقد ألقى المنسق العام للحملة فهد حسين كلمة أمام المجلس في البند السابع حول "وضع الأسرى القانوني"، شارحاً بالأرقام والإحصائيات "أحوال الأسرى خاصة الأسيرة إسراء جعابيص".

كما ألقى منسق تضامن في أوروبا أحمد أبو النصر كلمة أمام المجلس في البند الخامس عرض فيه "إنتهاكات الإحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى"، مركّزاً على "قانون إعدام الأسرى ومطالبة المجتمع الدولي بمحاسبة الإحتلال لعدم إمتثاله للقرارات الدولية".

كذلك نظمت تضامن ندوة حول "إعتقال الأطفال الفلسطينيين"، ترأسها أحمد ابو النصر، وشارك فيها هنادي سرحان زوجة الأسير سامر سرحان وأم لثلاثة أطفال أسرى حيث تحدثت عن "معاناتها كأم مارست الحبس المنزلي بحق أطفالها والآثار النفسية السيئة المترتبة على ذلك"، كما تكلم الأسير السابق أحمد فراسيني عن "تجربته الإعتقالية والتعذيب الذي تعرض له".
وخلال الندوة طالب فهد حسين المنسق العام لتضامن من المجلس "الضغط على الاحتلال للإفراج الفوري عن كل الأطفال الأسرى ما دون 18 عاماً".
وزار وفد تضامن مقر البعثة الفلسطينية في جنيف بهدف التنسيق و التعاون، كما زار مقر الصليب الأحمر وتم تسليمهم نسخة من تقرير الأسرى خلال العام 2017 و تم بحث قضية "الأسيرة المصابة إسراء جعابيص".
وتشارك تضامن كل عام في هذه المنتديات الدولية "بهدف إيصال صوت الأسرى الى العام ونشر رسالتهم وحشد التضامن الدولي معهم".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق