اغلاق

حركة فتح تنعى ’المناضل النائب السابق صالح شعواطة’

نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) المناضل النائب السابق في البرلمان الأردني صالح شعواطة الذي وافته المنية صباح اليوم. وقالت الحركة: "ولد الفقيد شعواطة


المرحوم صالح شعواطة

في طيرة حيفا عام 1946 وعاصر النكبة في سنواتها الأولى ثم هاجر مع أهله الى مدينة إربد في الأردن حيث عاش في مخيماتها أكثر من عشرة سنوات وتدّرج في مراحل الدراسة حتى حصل على شهادة ليسانس في الأدب العربي. ثم مارس عمله النضالي الفلسطيني في مرحلة الشباب حيث التحق بصفوف حركة "فتح" عام 1968 واعتقل أكثر من 14 عامًا وتم إصدار حكم الاعدام بحقه، وأفرج عنه في عفو عام. وقد عمل الفقيد مع الأخ خطاب (عزت أبو الرب) ونائبة الأخ الحاج محمد العزة، كما عمل أيضًا على تشكيل لجنة العمل في الأردن من قبل الشهيد المؤسس ياسر عرفات ودعي الى بغداد للانتخاب وتم انتخابه في لجنة العمل عام 1990 حيث تسلم مهام المسؤول المالي عن مخصصات المعتقلين في الأردن.
وكان المرحوم شعواطة عضوًا في المؤتمر العام الخامس لحركة فتح في تونس وفي مؤتمرها السادس في بيت لحم. وعمل عضوًا في لجنة الأردن عام 2006 من قبل الاخ محمد غنيم أبو ماهر برتبة معتمد إقليم الأردن ومعتمد إقليم درجة أولى.
منحه الرئيس الشهيد ياسر عرفات درجة الفئة الثالثة عام 1992 وانتخب عام 1993 عضوًا في مجلس النواب الأردني الدورة الأولى من عام 1993 الى عام 1997 والدورة الثانية من العام 1997 الى العام 2001. كان شعواطة عضوًا فاعلا في اللجنة الشعبية المساندة للانتفاضة الفلسطينية. وعضوًا في المؤتمر العام للقوى الإسلامية في الأردن. هذا وشيع جثمانه بعد صلاة عصر اليوم الأثنين من مسجد أبو بكر الصديق قرب دوار شركة الكهرباء في الأردن. رحم الله الفقيد وجعل مثواه الجنة". الى هنا نص بيان النعي الصادر عن حركة فتح.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق