اغلاق

النائب ابو عرار: ‘أرادوها سلمية بيضاء فجعلها الجيش دموية حمراء‘

عقب النائب طلب ابو عرار عن الاعتداءات القمعية الاسرائيلية على المسيرات والفعاليات السلمية في الذكرى الـ 42 ليوم الارض الخالد، في بيان له، بقوله: "أرادها شعبنا



النائب طلب ابو عرار

 
الفلسطيني سلمية بيضاء، فجعلها جيش الاحتلال دموية حمراء، ويريد ساسة اسرائيل من خلال الاعتداءات، وارتكاب المجازر من منع الشعب الفلسطيني من رفع قضيته حتى في يوم الارض، ان كان بمسيرات، ومظاهرات، ومهرجانات، او الابتكار في رفع القضايا الى الرأي العام، فمسيرات حق العودة بالطريقة السلمية لم ترق لإسرائيل، ولجيشها "الأكثر اخلاقا" كما يدعي ساسة هذه الدولة".
وتابع: "هذه المسيرات السلمية، والتي استغلتها اسرائيل لارتكاب مجازر بحق الشعب الاعزل، محاولة بائسة من اسرائيل لمنع ما هو قادم، وللتغطية على الحصار، فإسرائيل فشلت في رسم ديمومة "الارهاب" على الشعب الفلسطيني".
وأضاف: "على العالم الحر تشكيل لجنة تحقيق دولية في المجزرة الاسرائيلية على حدود غزة، كما على العالم الحر معاقبة كل من له ضلع في إعطاء الأوامر بالقتل للمتظاهرين، علما ان الصور تتحدث وأثبت ان المتظاهرين لم يشكلوا خطرا على الجنود المدججين بالسلاح".
وانهى: "اسرائيل اولا وأخيرا تتحمل ما آلت اليه الامور في القطاع من تردي المعيشة، والبطالة، وذلك بسب الحصار البئيس".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق