اغلاق

تشكيل اللجنة الوطنية لتنظيم قطاع المساحة في فلسطين

ضمن الخطة التطويرية والاستراتيجية لهيئة تسوية الاراضي والمياه، وهي هيئة وطنية ناشئة مند عامين، ضمن هيئات وسلطات ووزارات دولة فلسطين تعنى بتسجيل اراضي


جانب من الورشة

الدولة الفلسطينية بكافة تصنيفاتها والعمل على حل الخلافات وتسوية الملكيات والحقوق لتحقيق اهداف وطنية سامية، منها الحفاظ على الارض من تغول الاحتلال والحفاظ على السلم الاهلي وحفظ الملكيات وخصوصا لمواطني الدولة خارج الوطن وفي الشتات.
جاء تشكيل اللجنة الوطنية بقرار حكيم وشجاع من معالي وزير سلطة الاراضي ورئيس هيئة تسوية الاراضي والمياه القاضي موسى شكارنة، وتضم اللجنة كوكبة من الكفاءات الوطنية من اساتدة الجامعات الفلسطينية المختلفة ومدراء الدوائر دوي الاختصاص باعمال المساحة في وزارة سلطة الاراضي وفي هيئة تسوية الاراضي والمياه ووزارة الحكم المحلي والهيئات البلدية والمحلية، بالاضافة الى خبراء وطنيين من دوي الاختصاص .

تحسين وتطوير الاداء المساحي في فلسطين
تم افتتاح الورشة الاولى للجنة الوطنية برعاية وحضور معالي الوزير شكارنة، الذي ابدي بدوره اهتمامه الكبير بهذه اللجنة، وثقته الكبيرة في اعضائها للخروج بدليل اجراءات ناظم لقطاع المساحة، وهو القطاع الحيوي والهام، والذي يخدم اهم قطاعات الوطن للحفاظ على مخرجات بجودة عالية تضمن حفظ الحقوق والملكيات وعدم وجود اخطاء، بالاضافة الى دعم وتنظيم قطاع العمل في المساحة، مما يشكل وضع المرجعيات واعطاء التراخيص وضبط شامل لاستخدامات وتقنيات وتكنولوجيا اعمال المساحة، مما يعود بالفائدة الكبيرة على اعمال سلطة الاراضي وهيئة تسوية الاراضي والمياه وبالتاكيد على حقوق المواطنين بكافة شرائحهم .
بدوره اشاد الدكتور فايز محمود المصري، منسق اللجنة الوطنية بالدور الريادي الملقى على عاتق اللجنة، والذي يتمثل بانفاذ اجراءات وانظمة فاعلة، وتعود الى مرجعيات دولية وعالمية في ضبط قطاع المساحة في فلسطين، بما يضمن تحسين وتطوير الاداء المساحي في فلسطين ورفده بكل ما هو حديث، والحفاظ على مستقبل مطمئن للارشيف الوطني المساحي والذي هو بمثابة موروث وطني هام.
وتناولت الورشة الاولى ثلاثة محاضرات، اولاها بعنوان اجراءات المساحة الحالية في فلسطين، وابراز اهم الايجابيات والسلبيات من خلال محاضرة القاها المهندس احمد ماضي، مدير عام المساحة في سلطة الاراضي، وتلاها عصف ذهني من كافة المشاركين واعضاء اللجنة الوطنية.
وفي المحاضرة الثانية قام المهندس سلامة العواودة الخبير الفلسطيني بالقاء محاضرة بعنوان اجراءات المساحة الحديثة وامثلة من دول الجوار والدول المتطورة في مجال اعمال المساحة، وابرز الدور التقني الحديث في تطوير اعمال المساحة.
وفي محاضرة الثالثة، قام الدكتور فيضي شبانة التميمي، رئيس قسم دائرة الهندسة المدنية والمعمارية في جامعة بولتكنيك فلسطين، بعمل محاضرة اجمالية تم من خلالها اقتراح محاور رئيسية واخرى فرعية، وتم اعتمادها لتكون محاور الدليل الاجرائي الناظم لاعمال المساحة في فلسطين، وفي الختام فقام كلا من الدكتور فايز المصري منسق اللجنة الوطنية والدكتورة جاكلين جبران ابو داود، رئيس قسم انظمة المعلومات الجغرافية في الجامعة العربية الامريكية بتنسيق وتوزيع الاعضاء طبقا للمحاور المعتمدة، واختيار منسقين للجان المختلفة للبدء بالعمل على اعداد المسودة الاولية لدليل الاجراءات، وستقوم اللجنة بعمل العديد من الاجتماعات واللقاءات الفردية والجماعية، واجراء الزيارات للعديد من الدوائر العاملة في مجال المساحة للوقوف على اهم ما يمكن ان يتم ادراجه ضمن الدليل الوطني للمساحة.
















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق