اغلاق

التربية الفلسطينية تناقش معايير التقييم لجائزتي الرئيس والإنجاز والتميز

عقدت وزارة التربية والتعليم العالي، امس، ورشة عمل لمناقشة آليات التقييم المحلي في مديريات التربية والتعليم العالي؛ لجائزتي الرئيس محمود عباس للتميز والابتكار


جانب من اللقاء

العلمي وجائزة الإنجاز والتميز لدعم التعليم في فلسطين والتي يشرف عليها مقيمون من المديريات.
وجاء في بيان صادر عن دائرة الإعلام التربوي :"شارك في الورشة وكيل الوزارة د. بصري صالح، ومستشار الوزير ورئيس لجنة الإنجاز والتميز مصطفى العودة،  بحضور مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي د. شهناز الفار وحشد من أسرة الوزارة وعدد من منسقي المديريات.
وأكد صالح أن هذه الجوائز هي فرصة لكل من يجد في نفسه الإبداع والتميز، مشيداً بالتقدم الذي شهدته المسابقة والتي يدلل عليها زيادة أعداد المتقدمين، حيث بلغ عددهم هذا العام 2100 متقدم ومتقدمة؛ مقارنة ب 900 متقدم خلال العام الماضي، معرباً عن سعادته بانضمام قطاع غزة إلى المسابقة في نسختها الحالية.
وأردف صالح قائلاً: "اليوم نريد إيصال رسالة لكل من تقدم لهذه الجائزة، والوزارة تدعم  كل الأفكار الإبداعية المتميزة، والعمل على تحفيز الإنجاز من خلال أفكار إبداعية تسهم في إعلاء اسم فلسطين عالياً في مختلف المحافل".
من جانبه، عبر العودة عن شكره للقيادة التربوية على التوجيهات والدعم المستمر، مرحباً بالوكيل د. صالح والحضور من المنسقين ولجان التقييم، مؤكداً أهمية الورشة باعتبارها؛ مفصلاً مهماً للدورة الأولى لجائزتي الرئيس محمود عباس وجائزة الإنجاز والتميز لدعم التعليم في دورتها الثانية.
من جهتها، سلطت د. الفار الضوء على المعايير والمؤشرات التي تساعد المقيمين على المفاضلة المهنية بين الإنجازات المختلفة، وعرضت المعايير المتبعة لجائزة الإنجاز والتميز والتي من أهمها، الدافع والغرض، والمنهجية العلمية، والأصالة والحداثة، وتوظيف التكنولوجيا، والأثر الإيجابي والتعميم والاستدامة، مشيرةً إلى المعايير المتبعة في جائزتي الرئيس محمود عباس على مستوى المديريات وأهمها: التأثير على الطلبة، والشراكة المجتمعية، وانعكاس التجربة على المعلمين والتجديد في العمل عبر الأعوام".






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق