اغلاق

جامعة خضوري تكرم روادها الخريجين الأوائل في الأردن

كرم رئيس جامعة فلسطين التقنيية- خضوري ا.د.مروان عورتاني خلال حفل تكريمي استضافته جامعة البترا حفل التكريم في اطار التعاون مع شقيقتها الفلسطينية في


صور من التكريم

 الأراضي المحتلة،  لأربعة وسبعين من خريجيها القدامى في الأردن الذين تخرجوا من مدرسة خضوري الزراعية في الفترة 1930 – 1964 والذين ساهموا بشكل مؤثر في احداث التنمية والبناء في مجتمعاتهم على كافة المستويات بما فيها الزراعية والتعليمية ووفاء من الجامعة تجاه روادها الخريجين  وكان من بينهم معالي أحمد الخطاب الذي تخرج في عام 1962، ومعالي العين مروان الحمود والذي تخرج عام 1964 وكلاهما شغل منصب وزير الزراعة في الأردن.
وجاء في بيان الجامعة:"  حفل التكريم الذي حضره دولة الدكتور عدنان بدران أحد خريجي خضوري، رئيس جمعية خريجي خضوري في الأردن المهندس عبد الرحمن النجاب، وبمشاركة رئيس جامعة البترا الدكتور مروان المولا- حرص جامعة "خضوري" على التواصل مع خريجيها القدامى مشيرًا على أن سمعة الجامعة تبنى بانجازات خريجيها، وأن ما حققه الخريجون القدامى لمدرسة خضوري في شتى الميادين الزراعية والطبية والهندسية وحتى السياسية يدخل في رصيد الجامعة وانجازاتها.
وقدم أ.د. عورتاني إيجازًا لتاريخ خضوري منذ بداياتها كمدرسة زراعية الى ان اصبحت جامعة حكومية تقنية وحيدة في فلسطين.
كما اوجز المصاعب التي تعاني منها مسيرة الجامعة وخاصة مصادرة ثلث اراضيها لناء جدار الفصل العنصري ووجود معسكر تدريبي لقوات الجيش داخل الحرم الجامعي ، وما تبع ذلك من مواجهة واستفزازات للطلبة داخل حرم الجامعة، موضحًا أن معسكر الاحتلال داخل الحرم الجامعي تسبب في إصابة المئات من الطلبة بالرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع وكذلك العديد من حالات الإجهاض لبعض الأمهات الدارسات في الجامعة.
واضاف أ.د. عورتاني ان للجامعة استحقاقات في توحيد اراضيها ليكون لها حرم جامعي مصان وكذلك قانون لتنظيم عمل الجامعة  - جامعة الدولة – والجامعة الحكومية التقنية الوحيدة في فلسطين بالاضافة لدعم خططها ومشاريعها المستقبلية الطموحة
وعلى مستوى الريادة والابداع والجوائز الوطنية والاقليمية والدولية التي حصدتها الجامعة ، استعرض عورتاني بعض الانجازات والجوائز العالمية التي حصدتها الجامعة مؤخرا بالحصول على المركز الاول لمشاريع طلبة في الهندسة والزراعة في تونس ، علاوة على تنظيم العديد من المؤتمرات الدولية في شتى المجالات".
 
اساليب التدريس
اضاف البيان :" بدوره ، أكد عدنان بدران  على أن أساليب التدريس في خضوري الزراعية في فترة الثلاثينات كانت مميزة على المستوى العالمي نظرًا لاعتمادها على الجانب التطبيقي في التدريس، واستشهد بدران بتفوق خريجي المدرسة الذي اتجهوا للدراسة في الخارج في أوروبا والولايات المتحدة واسهموا بفعالية في تطوير القطاع الزراعي والاقتصادي في فلسطين والاردن والوطن العربي .
وقدم رئيس جمعية خريجي خضوري المهندس عبد الرحمن النجاب عرضا لأهداف إنشاء الجمعية ودورها في جمع زملاء الدراسة وبناء أرشيف يوثق إنجازات خريجي المدرسة وإسهاماتهم المتميزة التي حققوها في مجالات تخصصاتهم. 
 وكانت جامعة البترا قد استضافت سابقًا الحفل الأول لتكريم الرواد الأوائل من خريجي مدرسة خضوري الزراعية في طولكرم، وأكد رئيس الجامعة الدكتور مروان المولا أن العلاقات هذه الاستضافة تأتي كجزء من التعاون الذي تحرص عليه إدارة جامعة البترا مع الجامعات الفلسطينية، معتبرًا أن سياسة الاحتلال في محاولة عرقلة التعليم في فلسطين تدفع كافة الجامعات العربية والأردنية على وجه الخصوص للوقوف مع نظيراتها في فلسطين ومقاطعة مؤسسات التعليم الإسرائيلية.
وفي نهاية الاحتفال تم توزيع الدروع التكريمية على الرواد الاوائل من الخريجين بعد ان كرمت جامعة خضوري دولة د.عدنان بدران المستشار الاعلى لجامعة البترا ومروان المولا رئيس جامعة البترا والمهندس عبدالرحمن النجاب رئيس الهيئة الادارية لنادي خريجي خضوري في عمان".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق