اغلاق

الشركة الفلسطينية للتأجير تطلق حملة استثنائية للأفراد والشركات

أطلقت الشركة الفلسطينية للتأجير والتأجير التمويلي "Pal Lease"، حملة استثنائية للأفراد والشركات حملت عنوان "خلص الحكي"، على السيارات من فئة


ملصق الحملة

"Peugeot Tepee" إنتاج عام 2018، والتي تعمل على توفير باقة متنوعة من المزايا للمستفيدين من أفراد أو شركات لتجسد من خلالها مدى تميز الشركة، التي تعتبر كبرى شركات التأجير التمويلي في فلسطين.
وأوضح القائمون على الحملة، أن من شروطها الحصول على سيارة "يد أولى" أي صفر كيلو، مع ترخيص مجاني للسنة الأولى وكفالة لمدة ثلاث سنوات، علما أن قيمة السيارة نحو 106 آلاف شيكل، مع التأكيد على أنه لن يتم احتساب أي فوائد على المستفيدين.

"أسعار منافسة"
وتقوم الحملة على إتاحة المجال للفئات المستهدفة للحصول على سيارات مميزة من حيث مواصفاتها وبأسعار منافسة، تقل بشكل ملموس عن تلك الموجودة في السوق، بالاستفادة من آليات التمويل التي يتيحها التأجير التمويلي.
وأكد مدير عام "Pal Lease" محمد حلس، أن إطلاق الحملة جاء في إطار حرص الشركة على التجديد، والخروج بأفكار ومبادرات إبداعية تعود بالنفع على المجتمع، وقال: "إن التزامنا ثابت وراسخ تجاه المجتمع من أفراد وشركات، بالتالي ولإيماننا بحيوية الدور الملقى على كاهلنا، أطلقنا هذه الحملة التي تتيح للمستفيدين التمتع بخيارات سداد مريحة وطويلة الأمد".
وقال: إننا نتيح للمعنيين الفرصة للحصول على السيارات الخاصة بالحملة بسعر مغر ودون إضافة أي فوائد أو عمولات عليهم، وعبر فترة سداد تصل إلى أربعة أعوام، مؤكدا أن الشركة ستواصل تنفيذ حملات مميزة ومتنوعة خلال الفترة القادمة، في إطار استراتيجيتها القائمة على جلب أفضل المركبات ووضعها بأسعار منافسة في متناول المعنيين.

"شركاء في النهوض بهذا القطاع المالي المهم"
وأضاف حلس: نؤمن بعظم المسؤولية الملقاة على كاهل قطاع التأجير التمويلي، ولهذا فقد تعهدنا ألا يقتصر دورنا على الجانب التجاري والمالي، بل والمساهمة في عملية نشر التوعية بخصوصه عبر تنظيم أنشطة متنوعة، فنحن والـ 13 شركة العاملة في قطاع التأجير التمويلي، شركاء في النهوض بهذا القطاع المالي المهم، ولن نتوانى عن أداء مهامنا خدمة للاقتصاد الوطني.
يشار إلى أن نشاط "Pal Lease" انطلق عام 2006، كونها أكبر شركة تأجير تمويلي، حيث تستحوذ على حصة سوقية تبلغ 40%، فيما تصل محفظتها إلى 40 مليون دولار، وهي تابعة لشركة سراج لإدارة صناديق الاستثمار وهي أحد شركات مجموعة مسار العالميّة، والتي تعتبر أول مدير لصناديق الأسهم الخاصة الفلسطينية وتأسست في عام 2003.
 ومن المهم ذكره أن التأجير التمويلي يمثل أداة مالية مهمة، فلدى "Pal Lease" يتم استلام دفعة أولى من سعر السيارة من الزبون والتي لا تكون كبيرة عموماً، بينما يقسّط باقي مبلغ السيارة بعد أخذ شيكات شخصية منه، وبالتالي لا تضاف أي أعباء أو تعقيدات على الزبائن، ومع نهاية عملية السداد تؤول ملكية السيارات إليهم.
ويعتبر التأجير التمويلي والركائز التي يقوم عليها، جزء من التمويل الإسلامي، ويمثل عنصرا رئيسيا ينبغي تكريسه بشكل أكبر في السوق الفلسطينية، بقدرته في توفير خيارات كثيرة ومتعددة للجمهور. (ع.ع.)


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق