اغلاق

الخليل: ’بوليتكنك فلسطين’ تحتفل بافتتاح مبنى منيب المصري للإبداع

احتفلت جامعة بوليتكنك فلسطين، الثلاثاء، بافتتاح مبنى منيب رشيد المصري للإبداع والتميّز الذي تبرعت به مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية دعمًا لتطوير جامعة


جانب من حفل الافتتاح

بوليتكنك فلسطين وارتقائها نحو التميّز والإبداع، حيث أن "المؤسسة تعتبر أن التعليم هو أساس البناء والتطور وهو أحد أهم أعمدة بناء الدولة، التي يسبقها بناء الانسان".
وشارك في افتتاح مبنى منيب رشيد المصري للإبداع والتميّز رئيس مجلس رابطة الجامعيين "رئيس مجلس أمناء جامعة بوليتكنك فلسطين" الأستاذ أحمد سعيد التميمي، وأعضاء مجلس رابطة الجامعيين م. ابراهيم عمرو، أ.سليمان ابو سنينة، وأ. احمد بصيلة، وأ. علاء الدين الجعبري، وأ. رفعت طهبوب، ومحافظ محافظة الخليل الأستاذ كامل حميد، ورئيس بلدية الخليل الأستاذ تيسير أبو سنينة، وأمين سر حركة فتح السيد عماد خرواط، وممثل وزير التربية والتعليم العالي الأستاذ عاطف الجمل، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عماد الخطيب ونوابه، والهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة، وعدد كبير من ممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية والوطنية والمجتمعية والقطاع الخاص ورجال الأعمال في المحافظة، كما شارك منيب المصري وعائلته في حفل الافتتاح.
ورحب التميمي بالحضور، مقدما شكره لمنيب رشيد المصري وعائلته وكافة المتبرعين ذوي الفضل الذين استكملوا هذا العطاء بسخائهم الذي نعهده من محافظة الخليل، وأكّد بأنّ جامعة بوليتكنك فلسطين ستبقى مُستمرة في التطور والتطوير على كافة المستويات من برامج ومختبرات. وأضاف التميمي بأنّ هذا الحدث الكبير يأتي ضمن سلسلة الحراك التطوري المُستمر لهذه الصرح العلمي الرائد، وشكر الأخ السيد منيب رشيد المصري الداعم لرسالة جامعة بوليتكنك فلسطين ودورها في بناء الأجيال.

"أهمية الاستثمار في التعليم"
وأشاد منيب المصري في كلمته "بالتقدم الذي وصلت إلية جامعة بوليتكنك فلسطين"، وعبّر المصري عن سعادته بافتتاح هذا المبنى، وأكّد على "أھمیّة الاستثمار في التعلیم لتحقیق التنمیة والاستقلال في دولة فلسطین"، مؤكداً على "رؤیة مؤسسة "منیب رشید المصري للتنمیة" في الارتقاء بمستوى البحث العلمي في دولة فلسطين"، وأكّد على "أهميّة دعم صمود أهالي مدينة القدس".
كما تم خلال حفل الافتتاح تكريم المصري كأحد أكبر المتبرعين للجامعة، يذكر أن مؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية تأسست عام 1970، وتركّز خدماتها وتبرعاتها بإتجاه المساهمة في تطوير التعليم والصحة والعمل الاجتماعي وتركز بشكل أساسي على "المناطق الأكثر تهديدًا من الاستيطان".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق