اغلاق

الضابطة الجمركية الفلسطينية تتعامل مع 582 قضية خلال آذار

تعامل جهاز الضابطة الجمركية خلال شهر آذار المنصرم مع 582 قضية، موزعة مابين قضايا بالتعاون مع وزارة المالية بلغ عددها 515 قضية، بالإضافة إلى 63 قضية


جانب من عمل الضابطة الجمركية


اقتصادية، فيما أنجزت مع  24 قضية بالتعاون مع وزارة الزراعة، وثلاث قضايا تعاملت بها مع وزارة الاتصالات، إضافة إلى قضيتين بالتعاون مع سلطة جودة البيئة، أما في مجال الصحة والسلامة العامة فتعاملت مع أربع قضايا.
وأوضح بيان صادر عن العلاقات العامة والإعلام في جهاز الضابطة الجمركية أنه "في إطار القضايا الاقتصادية ضبطت مايقارب 4.7 طن من مواد غير صالحة للاستهلاك وأخرى مقلدة، بالإضافة إلى 2 طن من بضائع المستوطنات، و1.7طن من المواد التحميل والتموينية، تم انجازها بالتعاون مع وزارة الزراعة (دائرة حماية المستهلك)".
أما فيما يخص قضايا وزارة الاتصالات، فتم "ضبط 322 شريحة إسرائيلية ذات الدفع المسبق والممنوعة من التداول في الأسواق الفلسطينية، وتم إحالتها لوزارة الاتصالات"، وفي مجال القضايا البيئية، ضبط الجهاز 30 طنا من الزفتة وإطارات سيارات مخالفة للشروط والمواصفات الفلسطينية وممنوع إدخالها للأسواق الفلسطينية وفقا لاتفاقية بازل وقانون سلطة جودة البيئة وتم إرجاعها إلى المصدر".

"تهرب جمركي وضريبي"
فيما تعامل الجهاز مع 360 قضية تهرب جمركية وضريبية، و86 قضية تهريب بضائع إسرائيلية بدون فاتورة مقاصة، كما تم ضبط 25700 لتر من السولار المهرب والمغشوش وغير المطابق للمواصفات والمقاييس وأيضا إغلاق العديد من المحطات العشوائية وغير القانونية وبتعاون ودعم من الأجهزة الأمنية.
وأكد البيان أنه "تم تحقيق هذه الانجازات بتعليمات مباشرة من قائد الجهاز العميد إياد بركات، وبمتابعة حثيثة للأسواق الفلسطينية"، مشددًا في ذات الوقت على "ضرورة تعاون المواطنين مع هذه الحملات والإبلاغ عن أية مخالفات على الرقم المجاني للجهاز 132، حفاظا على سلامة المواطنين، وتحقيق الأمن الغذائي والصحي لهم، بهدف تعزيز اقتصادنا المحلي".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق