اغلاق

’المكتب الوطني للدفاع عن الأرض’ يقدم خزانات مياه لأهالي خربة طانا

قام المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان ضمن فعاليات "يوم الأرض الخالد"، وبحضور ومشاركة القوى الوطنية وبلدية بيت فوريك بتوزيع خزانات مياه


جانب من الفعالية

على المواطنين في خربة طانا شرق بيت فوريك وذلك "مساهمة من المكتب لتعزيز صمود الأهل في خربة طانا التي تتعرض منذ عشرات السنين للمضايقات والهدم ومحاولة لطرد الأهالي من المنطقة التي يدعي الاحتلال أنها مناطق عسكرية وتدريبات".
كذلك قام المشاركون بزراعة اشجار الزيتون في منطقة المحميات في خربة طانا "تأكيدًا على التمسك بالأرض ومنع الاحتلال من مصادرتها"، وذكر المكتب "أن هذه المنطقة يسكنها أربع وعشرون عائلة يرعون أغنامهم ويقطنون الكهوف الجبلية، حيث يمنعهم الاحتلال من أي بناء إسمنتي أو حتى بركسات تحمي أغنامهم ويعتبرونها مناطق رماية وتدريبات عسكرية الا أن الأهالي في المنطقة يصرون على البقاء والتمسك بأراضيهم المتوارثة أبا عن جد. ولقد جاءت هذه المساهمة من المكتب الوطني بعد زيارة للمنطقة ودراسة احتياجات الاهالي لتعزيز صمودهم في طانا، علما بأنهم أيضًا بحاجة ماسة للكهرباء والماء".
ووجه المكتب الوطني نداءً لكافة المؤسسات الرسمية والأهلية والدولية "لزيارة المنطقة والاضطلاع عن كثب على الأوضاع القاسية التي يعيشها الأهالي نتيجة لممارسات الاحتلال من هدم واقتلاع وترهيب وتدمير ومن أجل تقديم كافة اشكال الدعم والمساندة لتعزيز بقائهم وصمودهم في أرضهم ومراعيهم".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق