اغلاق

عبد الحميد: ’نطالب بتحرك رسمي لتوفير الحماية الدولية لشعبنا’

قال حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أمين إقليم سوريا "إن الإجتماع الذي عقدته قيادات فصائل الثورة الفلسطينية في مقر سفارة


حسن عبد الحميد

فلسطين بدمشق يوم 3/4/2018 ناقش آخر تطورات ومستجدات القضية الفلسطينية وخاصة مسيرات العودة الكبرى وتفاعلاتها وتداعيات صفقة القرن".
وأضاف حسن عبد الحميد: "في يوم الأرض المجيد وفي مسيرة العودة في الثلاثين من آذار أضافت قوات الاحتلال الصهيوني جريمة جديدة الى سجلها الحافل بجرائم القتل والتعذيب بحق ابناء شعبنا في قطاع غزة وبإقدامها على اطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز راح ضحيتها حوالي عشرين شهيداً الشهداء ومئات الجرحى".
وأكد أن "هذه السياسة العدوانية الاجرامية لن تثني شعبنا عن تمسكه ودفاعه عن ارضه وحقوقه الوطنية ورفضه لأية مشاريع تستهدفها وفي مقدمتها صفقة القرن الأمريكية".
ودعا حسن عبد الحميد السلطة الفلسطينية "لتتقدم إلى الأمم المتحدة بطلب رسمي، لتوفير الحماية الدولية لشعبنا وارضنا ضد الاستيطان، واحالة جرائم الحرب الاسرائيلية الى محكمة الجنايات الدولية".
وعن المخيمات الفلسطينية في سوريا، أكد حسن عبد الحميد على "ضرورة رفع المعناة عن ابناء شعبنا، وإنهاء أزمة مخيم اليرموك والمخيمات الأخرى بأقرب وقت، وخروج المجموعات الارهابية منها، وعودة الأمن والأمان الى ربوعها وكافة ربوع سوريا".
وختم طالباً من القمة العربية القادمة "اتخاذ مواقف مساندة وداعمة للشعب الفلسطيني وعدم تمرير أية مشاريع تستهدف تصفية القضية والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق