اغلاق

دراغمة: ’حملة السلطة ضد خيرة أبناء الشعب الفلسطيني غير مبررة’

استنكر النائب في المجلس التشريعي أيمن دراغمة "ما تقوم به أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية، من حملة شرسة وغير مبررة من الاعتقالات السياسية


الصورة للتوضيح فقط 
 
التي طالت أعدادًا كبيرة من خيرة أبناء الشعب الفلسطيني".
واستهجن النائب "المعاملة السيئة التي يتلقونها، مما دفع مجموعة من المختطفين في طوباس بإعلانهم الإضراب عن الطعام وهم (عمر حمزة دراغمة، ادم بني عودة، لوط بشارات، عبد الله بني عودة، أحمد دراغمة، وعلي خريوش) وكذلك الحالة الصحية التي تردت للمختطف (عمر حمزة دراغمة) مما اضُطر الأجهزة الأمنية لنقله للمستشفى وإجراء عملية القسطرة بسبب ألم في الصدر نتيجة المعاملة السيئة".
كما طالب دراغمة الجهات المسؤولة في السلطة الفلسطينية "بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين"، وحث مؤسسات المجتمع المدني "للتدخل الفوري لإنهاء هذه المعاناة ووقف حالة الملاحقة السياسية التي لا تخدم واقعنا الفلسطيني، ولا تعزز أواصر الوحدة والمحبة بين أبناء الشعب الواحد، في ظل هجمة احتلالية شرسة على شعبنا".
وأشار إلى أن "أجهزة أمن السلطة في الضفة تواصل حملة شرسة بحق أبناء حركة حماس في الضفة الغربية، حيث اعتقلت واستدعت المئات، منهم من تعرض للتعذيب، فيما أضرب عدد آخر عن الطعام رفضا لسياسة الاعتقال السياسي الظالم بحقهم".
ولم يصدر أي تعقيب من الأجهزة الأمنية الفلسطينية حول ما ورد على لسان النائب دراغمة، وسيتم نشر أي تعقيب حال وروده.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق