اغلاق

يوسف: مسيرة العودة الكبرى أعادت القضية الفلسطينية للواجهة

أكد الدكتور عصام يوسف رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة "أن مسيرة العودة الكبرى ، أعادت القضية الفلسطينية للواجهة وحركت الملف دولياً بعد غياب بسبب


الدكتور عصام يوسف رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة

المتغيرات العالمية والاقليمية" .
وأشار يوسف في تصريح صحفي إلى "أن المسيرة خلقت معطيات جديدة على الأرض، وخلطت أوراقاً سياسية كثيرة في منطقة تعيش في هذه المرحلة تهافتاً سياسياً إقليمياً ودولياً كبيراً، يوازيه فرض إرادات بهدف إنجاز مشروع التفكيك وإعادة التركيب" .
وبين "أن المسيرة أعادت توجيه البوصلة من جديد لجوهر الصراع، حين تحيد هذه البوصلة بفعل محاولات قوى سياسية في الإقليم وخارجه فرض حساباتها الخاصة على الأرض" .
ولفت يوسف إلى "أن المسيرة استطاعت أن تقدم نفسها كاستفتاء شعبي ناجز يعيد مسألة التمسك بالحقوق الوطنية وعدم التفريط بها مهما بلغ الثمن، إلى صدارة المشهد السياسي، كما تمكنت أن تجمع تحت مظلتها الكل الفلسطيني، وتعيد تذكيره بأن الوحدة ثم الوحدة هي حاضنة الصمود الفلسطيني" .
واعتبر يوسف "أن المسيرة شكلت حلقة للوصل بين أبناء الوطن الواحد بكل فصائله وطيفه السياسي المتنوع، ووحدت المواقف أمام سيل الدماء الفلسطينية الزكية، حيث تقاطعت هذه المواقف بشكل مبدئي حول مرتكز ضرورة توفير المجتمع الدولي الحماية للشعب الفلسطيني الأعزل أمام العدوان الإسرائيلي الهمجي" .
ووجه يوسف، نداءه إلى الداخل الفلسطيني، الضفة الغربية والقدس إلى "حراك موازي لحراك غزة، وأن يكون مدعوما من قبل شعبنا الفلسطيني في مناطق ٤٨ كونهم هم ايضا معنيون بشكل اساسي بالعودة الى مدنهم و قراهم التي هجرهم منها الاحتلال" .
ونوه إلى "جمعة الغضب الفلسطيني يجب ان تعم كل فلسطين الجغرافية والتاريخية، وأن يتحرك الشتات الفلسطيني في المهجر بحالة موازية للحراك الداخلي، بما يشكل ضغطا سياسيا وشعبوي لتحقيق أهداف مسيرة العودة الكبرى، وحتى لا يستفرد الاحتلال بغزة وحراكها المتقدم" .
ودعا يوسف "الأمتين العربية والإسلامية وكل أحرار العالم، للوقوف وقفة الشرف والعزة، ومساندة مسيرة العودة الكبرى حتى تحقيق أهدافها" .
وقال إن "الثوابت الوطنية تشكل حالة إجماع شعبي فلسطيني لا يمكن التجاوز عليها، فضلاً عن أن الجماهير قادرة على إنتاج وسائلها النضالية، ولن تعدم الحيلة في تطوير أشكال النضال، وصولاً للغاية الأسمى وهي استعادة الحقوق الوطنية".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق