اغلاق

التربية تعلن نتائج مشروع تحدي القراءة العربي على مستوى فلسطين

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي، خلال حفل مركزي نظمته، يوم الخميس، أسماء الطلبة العشرة الأوائل الفائزين في مشروع تحدي القراءة العربي لعام 2018



على مستوى فلسطين، والمنفذ بالتعاون مع مدرسة البحث العلمي في دبي.
جاء ذلك بمشاركة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ووكيل الوزارة د. بصري صالح، وبمشاركة مسجلة من الأمين العام للمشروع نجلاء الشامسي، وبحضور المنسقة الإدارية على مستوى الوطن العربي ليلى الزبدة، والأمين العام لاتحاد المعلمين الفلسطينيين سائد ارزيقات، ومدير عام النشاطات الطلابية في وزارة التربية صادق الخضور، والمنسق الوطني للمشروع حامد أبو مخو، ومديري التربية، وبطلة تحدي القراءة العربي عفاف الشريف، وحشد من الأسرة التربوية والطلبة والأهالي.
وتهدف هذه المسابقة، التي تنظم على مستوى العالم العربي، بدعم من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى تعزيز وتشجيع الطلبة على المطالعة والثقافة.
وأكد صيدم أن مشروع تحدي القراءة العربي أصبح جزءاً أصيلاً من ثقافة التأسيس لحضور دائم للمعرفة في المدارس الفلسطينية، "وأنه عام بعد عام نلمس الأثر المتمثل في زيادة أعداد الطلبة المشاركين وتميزهم، بحيث تجاوز الطلبة مرحلة التعاطي مع القراءة باعتبارها هواية، ووصلوا حدّ الاحتراف، وأنه بات للمشروع انعكاساته على صعيد تفعيل سوق الكتاب، وزيادة الإقبال على المكتبات العامة والمدرسية، وزيادة انخراط الأهل في النشاطات والفعاليات الثقافية".
وعبر الوزير عن فخره بالتميز الفلسطيني في هذا المشروع، مؤكداً العزم على توفير كل ما من شأنه إرساء دعائم الاستدامة، لافتاً إلى أن تقييم مستوى طلبة فلسطين يؤكد تميزهم، وأن الطموح هو إشراك كل الطلبة في المشروع، متطرقاً للمؤشرات المميزة في هذا السياق وأبرزها فوز الطلبة المنخرطين بالمشروع في نشاطات ثقافية متميزة وتحقيق نتائج متقدمة، إضافةً للتطور الملحوظ على شخصياتهم، وأن ثمّة مؤشرات من معلمي اللغة العربية تشير لتحسّن واضح في التعبير الكتابي والشفوي لدى الطلبة.
وقدم صيدم شكره لحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولكافة القائمين على هذه المسابقة ولدولة الإمارات الشقيقة وللأسرة التربوية ولجميع اللجان التي عملت على إنجاح وتنظيم هذه المسابقة، مؤكداً  سعي الوزارة لتعزيز إنجازات فلسطين في كافة المحافل، خاصةً من خلال هذا المشروع الذي أسهم في زيادة عدد القرّاء حسبما تشير معطيات مكتبات المدارس والمكتبات العامة، إضافةً للإقبال على معارض الكتاب والقراءة خلال العطل الصيفية.
من جهتها، وجهت الشامسي رسالة للطلبة المشاركين في هذا المشروع قالت فيها "أنتم عنفوان التحدي وشكلتم حراكاً معرفياً بامتياز نحو القراءة"، شاكرةً الوزير صيدم وطواقم الوزارة وكل القائمين على هذا المشروع للجهود الكبيرة التي بذلوها خلال عام من المتابعة والتنسيق والتحكيم. 
وأكدت أن طلبة فلسطين يطمحون دائماً للإنجاز والريادة وإيصال صوت فلسطين للمحافل الإقليمية والدولية، مضيفةً في خطابها الموجه للطلبة "أنتم أبناء الأرض المباركة وأهل العلم والتميز، وإنجازكم هذا مبعث عز وافتخار".
من جانبها، تحدثت الزبدة عن مسابقة تحدي القراءة على مستوى البلدان العربية، لافتةً إلى أن فلسطين تعد من الدول الرائدة في هذا المشروع، حيث سجلت العدد الأكبر على مستوى المشاركين فيه على مستوى العالم العربي؛ إذ وصل عددهم 400 ألف طالب وطالبة من مختلف المديريات، وبذلك تكون فلسطين قد حصلت على لقب المشاركة الماسية على المستوى العربي.
وبينت الزبدة أن لجنة التحكيم أشادت بمشاركة طلبة فلسطين الفاعلة في المسابقة؛ وذلك من حيث العدد والثقافة الواسعة والخطاب العالي والذكاء اللغوي، معربةً عن تقديرها وشكرها لوزارة التربية ممثلة بالوزير صيدم وللطلبة والمعلمين والمشرفين والمحكمين والقائمين على هذه المسابقة من الأسرة التربوية.

وفيما يلي أسماء العشرة الأوائل من الطلبة الفائزين بهذه المسابقة:
في المركز الأول، الطالب قسام محمد صبيح من مدرسة ذكور كفر راعي الثانوية بمديرية قباطية، والمركز الثاني، الطالبة رزان عزمي طه، من مدرسة بنات بديا الثانوية بمديرية سلفيت، والمركز الثالث، الطالب عبد الله وليد الوحوش، من مدرسة ذكور حلحول الثانوية، بمديرية شمال الخليل، والمركز الثالث مكرر، الطالبة سعاد أحمد السباخي من مديرية تربية رفح، والمركز الرابع، الطالبة أماني زاهر عبد الغفور من مديرية القدس، وفي المركز الخامس، الطالبة فرح إياد عطاطرة، من مديرية جنين، والمركز السادس، الطالبة مريم سمير يوسف، من مديرية رفح، والمركز السادس مكرر، الطالبة بيسان إبراهيم حوشية من مديرية ضواحي القدس، والمركز السابع، الطالبة شهد هشام السعدي من مديرية جنين، والمركز الثامن، الطالبة بتول نظام موسى، من مديرية يطا، وفي المركز التاسع، الطالبة آية وائل شريم من مديرية قلقيلية، والمركز العاشر، الطالبة إيناس معن سمارة من مديرية سلفيت، وفي المركز العاشر مكرر، الطالبة سجى عصام أبو شمالة، من مديرية خان يونس.
وتم تسليم الطالب قسام صبيح جائزة المركز الأول ومقدارها خمسة آلاف دولار، وسينافس صبيح في بطولة التحدي على مستوى الوطن العربي التي ستقام في شهر تشرين الأول المقبل في دولة الإمارات، أما العشرة الأوائل فسيتم تكريمهم برحلة إلى دبي مع إقامة لمدة ثلاثة أيام لحضور الحفل الختامي وسيتم تكريمهم مرة أخرى هناك.
وحصلت مدرسة بنات العودة الثانوية في مديرية بيت لحم على لقب أفضل مدرسة في المسابقة، فيما حصل رئيس قسم النشاطات الطلابية بمديرية شمال الخليل بسام العدم على جائزة أفضل مشرف في المشروع، كما فازت الطالبة لقاء خالد عوايصة من مديرية جنوب الخليل بالمركز الأول في المسابقة الماسية والتي أجريت للفائزين في تحدي القراءة للعام الماضي.
وتخلل الحفل، الذي تولى عرافته مدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، عرض فيلم قصير حول المشروع، وعديد الفقرات الفنية، وتم تكريم المتأهلين في هذا المشروع على المستوى الوطني، كما تم تكريم أبو مخو بصفته المنسق الوطني للمشروع.
وكانت الطالبة عفاف الشريف من مدرسة بنات البيرة الثانوية الجديدة بمديرية رام الله والبيرة قد تُوجت بطلة لتحدي القراءة على مستوى الوطن العربي في العام الماضي، كما حصلت مدرسة طلائع الأمل بمديرية نابلس على لقب أفضل مدرسة عربية في ذات المسابقة.

.
 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق