اغلاق

حمدونة يطالب بحماية الصحفيين الفلسطينيين

طالب مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة ، اليوم السبت ، "اتحاد الصحفيين الدوليين والعرب، ومجلس حقوق الانسان ، والصليب الأحمر الدولي


 
والمنظمات الحقوقية الدولية والانسانية بحماية الصحفيين الفلسطينيين المعرضين للقتل والاعتقال ، في ظل استهتار الجيش الاسرائيلي شرق قطاع غزة ومناطق الاحتكاك في الضفة الغربية ، ومن بطش أجهزة الأمن والسجان في السجون والمعتقلات" .
وأضاف د. حمدونة "ان جريمة تعامل جنود الاحتلال مع الشهيد الصحفى ياسر مرتجى رغم ابراز اشارة الصحافة ، واعتقال العشرات من الاعلاميين والصحفيين والابقاء على ما يقارب من 28 صحفياً معتقلاً في سجون الاحتلال ، واعتقال المدنيين لمجرد النشاط الاعتيادى على صفحات التواصل الاجتماعى واعتبارها تهمة ، جميعها انتهاكات مخالفة لكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية ، وتشكل ممارسات جرائم حرب وفق قواعد القانون الدولي" .
ودعا د. حمدونة المؤسسات الحقوقية والانسانية المحلية والعربية والدولية "بالضغط على الاحتلال لوقف تلك الانتهاكات والجرائم، وملاحقة مرتكبيها ، من مطلقى الأوامر العسكرية من الضباط والمسئولين في أوساط الجيش ، وأجهزة الأمن ، وضباط ادارة مصلحة السجون الاسرائيلية" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق