اغلاق

التواصل في عددها الأول: ‘ما دام الزيتون ستبقى الأرض!‘

صدر مؤخّرا العدد الأول للسنة التاسعة من فصليّة التواصل – منبر التواصل الوطنيّ، التي تصدرها جمعيّة الجذور عن الحركة الوطنيّة للتواصل.



كلمة العدد جاءت من وحي آذار ومناسباته الكثيرة، يوم المرأة والربيع والأم والأرض، وذكرى وفاة الأطرش وجنبلاط. وعطفا انتهت الكلمة بمعالجة تحت عنوان " وقفات مع الانكفاء الوطنيّ الدّرزي".
أمّا في باب التواصل، فقد غطّى العدد الزيارة التواصليّة للنقب، ومقابلة مطوّلة مع عضو اللجنة المركزية – فتح، رئيس اللجنة الفلسطينيّة للتواصل مع المجتمع الإسرائيلي.
وفي باب الأدب شارك زياد شاهين بقصيدة ومداخلة حول ديواني الشاعر أسامة ملحم "كطاوي ثمان" و- "الرساؤلات". وهادي زاهر في قصيدة لذكرى الأم "البيتجنيّة" التي احترقت وهي تحاول انقاذ أطفالها من حريق شبّ في البيت. وحسن عبّادي في قصّة "كلها أكلة عكّوب"، وسعيد نفّاع – المحرّر التنفيذي في قصّة "قرعة الراكب صندل".
وشخصيّة العدد كان زيد الأطرش قائد إقليم البلّان وجنوب لبنان في الثورة العربيّة السوريّة الكبرى. وصاحب القصيدة المشهورة "يا ديرتي ما لك علينا لوم- لومك على من خان".
وباب المقالة والمنوعات جاء بأقلام كل من مهدي سعد عن سلطان الأطرش وذكرى وفاته، والمحرّر التنفيذي وأقوال كمال جنبلاط وذكرى رحيله. وكايد سلامة ومفيد مهنّا عن عمى القيادات "المُقوّدة" على الدروز واقتراحاتهم الهجينة ليوم ذكرى للدروز. ومن المنوعات ذهبت المجلّة مع الحمام الزاجل.     

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق