اغلاق

السفير دياب اللوح ينعي شهداء غزة ويطالب بوقف العنف الاسرائيلي

استنكر سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح "ما قامت به اسرائيل أمس الأول الجمعة، من قتل وقمع لأبناء فلسطين في هبتهم


تصوير AFP

الجماهيرية الشعبية السلمية، وذلك في أنحاء فلسطين وبخاصة على خطوط قطاع غزة فيما عرف باسم "جمعة الكوشوك" والتى ارتقى فيها عشرة شهداء من بينهم شهيد حرية الكلمة والحقيقة الشهيد ياسر مرتجى، وأصيب ما يزيد عن الف وأربعمائة جريح".
ونعى السفير دياب اللوح شهداء فلسطين الأبرار، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، ومنددا "استهداف قوات الاحتلال للكوادر الإعلامية والطبية"، ومثمنا "حق أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، الذي يعاني من الحصار الإسرائيلي اللإنساني وغير القانوني، بالاحتجاج السلمي في كفاحهم ضد الوضع المروع الذي يعانيه شعب أعزل وقع ضحية اعتداءات عسكرية متتالية ويعاني أزمة إنسانية مأساوية".
وشدد اللوح فب بيانه على "ضرورة أن يمارس المجتمع الدولي ضغوطه وألا يقف كالمتفرج أمام الاعتداءات الاسرائيلية الوحشية وتوفير الحماية الدولية لشعبنا الأعزل، في مواجهة جيش الاحتلال الذي يستخدم القتل والقمع لإسكات صوت الحق والعدل الفلسطيني".
واختتم بالتأكيد على أن "صمود الشعب واستمرار ممارسة حقه باستخدام وسائل الرفض السلمي للاحتلال والحصار لا بد أن يعيد الحق لأصحابه، بالتوازي مع التفاف الجماهير حول القيادة الفلسطينية، وأن كل هذا يمثل حصنا منيعا أمام أية صفقات مغرضة تهدف لاسقاط حق الفلسطينيين وعدالة قضيتهم الانسانية".
وأكد "استمرار المساعي الفلسطينية الدبلوماسية جنبا الى جنب مع التحركات السلمية الشعبية من أجل وقف هذه الوحشية والقتل المتعمد من قبل جيش الاحتلال في مواجهة أبرياء عزل، خرجوا في مسيرة سلمية للدفاع عن حقهم بالعيش والحرية والكرامة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق