اغلاق

انتخاب الطفل براء شتيه رئيسا لمجلس أطفال فلسطين

فاز الطفل براء شتية، من قرية تل بمحافظة نابلس، برئاسة مجلس أطفال فلسطين، فيما فازت الطفلة كلوديا شرحة، من بيت لحم بمنصب نائب الرئيس.


براء شتية

جاء ذلك خلال انتخابات السكرتاريا الوطنية لمجلس أطفال فلسطين، التي نظمتها الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال – فلسطين، بالشراكة مع الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل، ومؤسسة إنقاذ الطفل الدولية، وشبكة حماية الطفولة، ووزارتي التربية والتعليم العالي، والتنمية الاجتماعية.
وشارك في عملية الاقتراع 105 أطفال من أصل 121 طفلا هم أطفال المجلس من 11 محافظة، وأشرف عليها كل من: نيابة الأحداث ممثلة برئيسها ثائر خليل، وممثلة عن لجنة الانتخابات المركزية، ومنسق شبكات الحماية محمد القرم من وزارة التنمية الاجتماعية، ومرشد حماية الطفولة للأحداث باسل حسن، ومرشد حماية طفولة الأحداث يعقوب صلاح الدين.
وقدم رئيس مجلس أطفال فلسطين السابق، محمود الجمل، استقالته من المجلس، معربا عن أمله للمجلس الجديد النجاح والتوفيق في خدمة أطفال فلسطين.
واستعرض مدير برنامج الحماية والتفعيل المجتمعي في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، رياض عرار، إنجازات مجلس الأطفال السابق 2016/2018، فيما قدمت صابرين الزبن من الحركة العالمية عرضا حول معايير الاقتراع والشروط المفترض اتبعاها لضمان النزاهة والشفافية أثناء عملية الانتخاب.
وحضر افتتاح الانتخابات، وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، ووكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك، وسكرتير الشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل عبد الرحيم أبو حديد، بالإضافة إلى مدير عام الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خالد قزمار.
وأكد صيدم، في كلمته، أهمية دور الأطفال والشباب في صنع التغيير وأنهم مشروع هذا الوطن في التحرير ومساحة للأمل الكبير، مشيدا بالعرس الديمقراطي الذي يقام اليوم وأبطاله الأطفال.
بدوره، قال قزمار إن هذا العرس الديمقراطي الذي يمارس اليوم هو ثمرة الجهود التي بذلت خلال الفترة الماضية في كافة المحافظات، فانتخابات اليوم هي تتويج لمؤتمرات مناطقية عقدت في المحافظات جرى خلالها انتخاب مجلس أطفال لكل محافظة، معربا عن أمله بأن يستفيد المجلس الجديد من تجربة المجلس القديم وأن يبني عليها.
من ناحيته، وجه أبو حديد التحية لكافة أطفال فلسطين، وأكد أهمية وجود شراكة حقيقية لخدمة الطفل الفلسطيني، معربا عن شكره لكل من ساهم للوصول إلى هذا اليوم.
وقال عرار، إن الانتخابات جرت على مستوى رئيس المجلس، ونائب الرئيس، في جو من الديمقراطية والشفافية والتنافس الراقي، مضيفا أن هذا المجلس سيمثل الأطفال ويعكس أراءهم وتصوراتهم وتطلعاتهم، ويسائل صناع القرار حول تطبيق حقوق الأطفال ومدى احترامها في المجتمع الفلسطيني.


كلوديا شرحة










لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق