اغلاق

الديمقراطية ترحب ببيان المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية

رحبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالبيان الصادر عن مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية (8/4/2018) والذي أشار إلى "استشهاد 27 فلسطينياً وإصابة ما يزيد


صورة للتوضيح فقط

على الألف في مسيرات العودة ويوم الأرض" مؤكداً أن "العديد منهم (أصيب) جراء إطلاق قوات الدفاع الاسرائيلية النيران بالذخيرة الحية والرصاص المطاطي"، والذي أقر فيه "أن العنف ضد المدنيين في ظل وضع كالسائد في غزة قد يشكل جرائم بموجب نظام روما الأساسي الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية".
وقالت الجبهة إن "بيان المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية، يشكل خطوة كبرى إلى الأمام، وتعبيراً عن موقف دولي أخذ يتبلور، أكثر فأكثر، لصالح شعبنا، وقضيته وحقوقه الوطنية، وانتفاضته الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان".
ودعت الجبهة القيادة الفلسطينية الرسمية "التوقف عن سياسة التردد والانتظار وتعطيل تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير 5/3/2015، المستمرة دون مبرر منذ العام 2015، في رهان فاشل على وعود فارغة هشة وحسابات خاطئة، واغتنام الفرصة الثمينة التي يوفرها بيان محكمة الجنايات الدولية، والتقدم بشكل رسمي، بشكاوي نافذة، إلى المدعي العام في جنيف، لإحالة جرائم الاحتلال التي باتت منظورة إلى المحاكمة، ومساءلة كبار المسؤولين الاسرائيليين، عما ارتكبوه بحق شعبنا من انتهاكات أكد بيان محكمة الجنايات الدولية أنها ترتقي إلى مستوى الجرائم بموجب نظام روما الأساسي الخاص بالمحكمة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق