اغلاق

التربية الفلسطينية تختتم دورةً تدريبيةً بمجال تربية النحل

اختتمت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، من خلال الإدارة العامة للصحة المدرسية، اليوم، وبالشراكة مع مجلس النحل الفلسطيني ووزارة الزراعة، ورشة، عمل

 

 



استمرت على مدار ثلاثة أيام حول مهارات تربية النحل والفوائد الغذائية للعسل، حيث استهدفت الورشة موظفي الصحة المدرسية وعدد من المعلمين في 11 مدرسة.
وأوضح مدير عام الصحة المدرسية د. محمد الريماوي أن هذه الورشة، والتي هي استكمال للدورة النظرية التي تمت في شهر كانون أول الماضي؛ تأتي في إطار مساعي وزارة التربية لتعزيز المهارات الحياتية لدى الطلبة ورفع وعيهم وإكسابهم المعارف المختلفة خاصةً موضوع أهمية العسل في التغذية والصحة؛ وتمكينهم من المهارات الأساسية بمجال تربية النحل، وبما يعزز انتماء الطلبة تجاه المدرسة والمجتمع.
وأشار إلى أن الدورة تناولت التدريب على تسكين الطرود ومنع التطريد في المنحل وآلية تجميع البراويز ووضع صمغ الأساس على الخلايا التي يمكن تقسيمها وزراعة الملكات وتغذية النحل وإعداد المحلول وتوزيعه، ثم توزيع وترتيب الغذايات (بدائل حبوب اللقاح)، وتحديد إذا كان النحل جائع أم لا والتعرف على آلية فرز العسل وطرق حفظه وطريقة تصنيع منتجات العسل/الكريمات.
وشملت الدورة أيضاً، شرحاً حول التعامل مع المنحل بشكل سليم وآمن والتعرف على المنحل بكافة محتوياته وارتداء اللباس الخاص بالطريقة السليمة والكشف الآمن والصحيح على الخلية من حيث آلية رفع البراويز وفحصها وآلية التتابع في الفحص، والتعرف على أفراد طائفة النحل والتمييز بينها ( ملكة، ذكور، شغلات) والتعرف وفحص الأجيال في الخلية وإعادة ترتيب الخلية كما كانت بعد فحص البراويز والتأكد من خلو الحضنة من الأمراض والتعرف على العلاجات (مضادات الفاروا) ومصائد الدبابير ومقاومة طائر الوروار وتركيب مصائد حبوب اللقاح والتعرف على العقبر وطريقة جمعه وفرز العسل وآلية عمل الفرازة وتخزين العسل وآلية جمع الغذاء الملكي والتدريب على طرق التقسييم والمواعيد المناسبة. وتم في نهاية الدورة إجراء تقييم ختامي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق