اغلاق

افتتح المؤتمر الخامس للتجمع الوطني لأسر الشهداء في اريحا

افتتح،مؤخرا، المؤتمر الخامس للتجمع الوطني لأسر الشهداء في مدينة اريحا. وأكد وزير العدل علي أبو دياك، في كلمته ممثلا عن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي

 
عدسة محمد جواد

الحمد الله، "اننا لن نساوم على دم شهدائنا، ولن  نقايض العهد والوفاء للشهداء بكل أموال العالم، وسنبقى على العهد لشهداء الحرية، وضحايا الجرائم الإرهابية الإسرائيلية، ولن نتراجع عن مسيرتنا النضالية بكافة الوسائل المشروعة حتى تحقيق حلم شهدائنا وتطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
وقال: "لن نتخلى عن أسر الشهداء وأسرى الحرية، وستواصل الحكومة وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس الوفاء بالتزامها الوطني والأخلاقي والإنساني تجاه أسر الشهداء، رغم كل الضغوطات التي تمارسها حكومة إسرائيل وتهديداتها بقرصنة وسرقة واقتطاع قيمة مخصصات أسر الشهداء والأسرى من أموالنا، بدعم وتأييد من الكونغرس الأميركي الذي اشترط وقف مخصصات أسر الشهداء والأسرى مقابل استمرار دفع المساعدات الامريكية لمؤسسات الدولة الفلسطينية".
وتابع: "نثمن ونقدر عاليا كافة الجهود الوطنية التي يبذلها التجمع الوطني لأسر الشهداء، ومؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، وسنواصل العمل معكم بكل أمانة ومسؤولية وطنية لتوفير كافة احتياجات عائلات وأسر الشهداء، وتحسين مستوى الخدمات التي تقدم لهم بما يليق بتضحيات شهداء فلسطين".
وقال: "نتشرف بهذه المشاركة، بحضرة آباء وأبناء وأخوة الشهداء، أبناء فلسطين الأوفياء، وبرفقة أمهات وأخوات وزوجات وبنات الشهداء، سيدات فلسطين، نموذج المرأة الفلسطينية، فالتحية لأمهات الشهداء لمن أطلقن زغاريد عز ومجد وهتفن باسم فلسطين في مواكب أبنائهن الشهداء".
من جانبه، قال نائب محافظ أريحا والأغوار جمال الرجوب، في كلمته نيابة عن المحافظ، "إن الشعب الفلسطيني وثورته تتعرض وما زال إلى ضغوطات ومؤامرات، وفي كل مرة كان يشتد العود ونزداد صلابة", موجها التحية لشهداء الشعب الفلسطيني.
وأكد أن شعبنا الفلسطيني ملتف حول قيادته الحكيمة وثبات موقفها نحو تحقيق المشروع الوطني.
بدوره، قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" توفيق الطيراوي "إن ثورة فجرها وقادها أبطال عظام وعلمونا الفداء والتضحية وعلى رأسهم الشهيد ياسر عرفات، وكمال عدوان، وخليل الوزير، وخالد الحسن، ويواصل المسيرة الرئيس محمود عباس، لن تقايض على دم الشهداء وتراثها وتاريخها".
وأعرب الأمين العام للتجمع الوطني محمد صبيحات، باسم أهالي الشهداء، عن الشكر والتقدير للرئيس محمود عباس، مشيدا كذلك بدعم الحكومة.
وتحدث صبيحات عن مواصلة احتجاز إسرائيل 253 جثمانا لشهداء ارتقوا دفاعا عن فلسطين، وشدد على ضرورة تدخل المنظمات الحقوقية والقانونية للإفراج عنها.
وحضر المؤتمر، رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية انتصار الوزير، ومفتي فلسطين والديار المقدسة الشيخ محمد حسين، وممثلو فعاليات المحافظة.
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق