اغلاق

لبنان: ’الديمقراطية’ تستقبل رئيس مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب

استقبل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل رئيس مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب محمد صفا، حيث تم عرض "أوضاع الأسرى


جانب من اللقاء

والمعتقلين الفلسطينيين والعرب داخل المعتقلات الصهيونية".
وبحث الطرفان في "سبل دعم قضية الأسرى وتطوير الفعاليات الوطنية الفلسطينية والعربية وطرحها في المحافل الدولية خاصة ونحن على أبواب ذكرى يوم الأسير الذي يجب تحويله الى يوم عربي ودولي لنصرة الأسرى وقضيتهم باعتبارها قضية انسانية وقانونية وجب على جميع احرار العالم ومنظماته كافة الوقوف الى جانبهم والضغط على الاحتلال الاسرائيلي لاطلاق سراحهم فورا دون قيد او شرط".
وأكد الطرفان على "ضرورة الاستفادة القصوى مما توفره الاتفاقات الدولية لجهة توفير الحماية للشعب الفلسطيني من عنف الاحتلال وممارساته ووقف سياسة الاعتقال بشكل عام والاعتقال الاداري بشكل خاص والعمل بشكل جدي من قبل جميع الهيئات الفلسطينية خاصة منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية لإثارة قضية الأسرى امام الرأي العام العالمي وعرض هذه القضية أمام المنظمات الدولية المعنية خاصة مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية وصولا الى وضع الاحتلال الاسرائيلي امام المحاكمة الدولية".
وتوجه الطرفان "بتحية وتقدير الى مسيرات العودة وشهداءها الذين سقطوا برصاص الاحتلال الاسرائيلي"، معتبرين ان "الشعب الفلسطيني انتصر بدمه على المحتل وعلى المجتمع الدولي العمل بشكل جدي على رفع الحصار عن قطاع غزة والاستجابة لمطالب الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال والخلاص من الاحتلال الذي هو سبب جميع التوترات في المنطقة".
وقدّر علي فيصل لمحمد صفا ولمركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب "الدور الذي يقومون به من أجل دعم ونصرة قضية الأسرى الفلسطينيين والعرب داخل المعتقلات الاسرائيلية"، داعيًا الى "مواصلة هذه الجهود على المستويات المحلية والاقليمية والدولية بما يوفر مظلة عربية ودولية تشكل عاملا ضاغطا على الاحتلال الاسرائيلي لاطلاق سراح جميع الأسرى ووقف سياسة الاعتقال باعتبارها جريمة تتنافى مع جميع الأعراف والمواثيق الدولية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق