اغلاق

مجموعة خليل الرحمن الكشفية تنظم رحلة خلوية لأشبالها

نظمت مجموعة خليل الرحمن الكشفية رحلة خلوية لأشبالها لاستكشاف عيون الماء في منطقة تفوح غرب الخليل، بمشاركة 25 شبلا من أشبال المجموعة ومرافقة عدد


مجموعة صور من الرحلة الكشفية

من القادة والكشافة.
بدأ المسار من منطقة لوزة مروراً بالقلعة المطلة على دير البنات وعين المعمودية، مارس الأشبال فيها مغامرة نزول الجبال وصولاً إلى نقطة الاستراحة الأولى تحت الأشجار الحرجية تناولوا خلالها طعام الفطور، وتضمنت الرحلة استكشافاً للعديد من الينابيع المشهورة في المنطقة وتعرفوا على نبذة تاريخية عنها ابتداءً من عين المعمودية والآثار المحيطة بها ثم عين الصعبية حيث استكشوا المغر والتجويفات الصخرية الخاصة بتدفق المياه واستكملوا مسيرهم وصولا إلى عين الدالية في وادي جبرين، حيث استراح الاشبال تحت شجرتي تين معمرتين، وانطلق بعض القادة لاستكشاف عين الفرعة مرورًا بعين التينة.
مارس الأشبال خلال هذه الرحلة العديد من المهارات وكان أهمها الطبخ الخلوي، فقد تقسمت الأدوار على جميع الأشبال لتجهيز طعام الغداء على الحطب بإشراف القادة والجوالة ومساعدة بعض الكشافة المشاركين، فمنهم من أتى بالماء من عين الدالية ومنهم من جلب الحطب ومنهم من قطع البندورة وآخرين تناوبوا على تقطيع البصل والثوم والفلفل، واضاف القادة اللحم المفروم وأشرف عدد من الجوالة والكشاف المتقدم تجهيز المواقد، وتناوب الاشبال على التحريك حتى نضجت قلاية البندورة، وتناول الجميع طعام الغداء بشهية مغمسة بلذة التحضير والمشاركة وتعب المسير. أدوا بعدها صلاة الظهر جماعة، ثم انطلقت فرقة لاستكشاف الجبال المحيطة.
بعدها عاد الجميع أدراجهم الى عين المعمودية صلوا فيها العصر ثم غادروا إلى بيوتهم تملؤهم السعادة والفرح بذكريات لا تنسى من المغامرات الخلوية المميزة، حيث بلغ طول المسار حوالي 9 كيلو متر ذهاباً وإياباً.
وتعتبر تفوح بلدة قديمة، ولها أهمية تاريخية وأثرية كبيرة، حيث أظهرت الحفريات في البلدة أثارا تعود إلى 3000 سنة قبل الميلاد، ‫أي من زمن الكنعانيين وحتى عصر الإمبراطورية الرومانية وكانت البلدة ومازالت محاطة بجدار روماني اثري. فضلا عن ‫وجود العديد من المواقع الأثرية والتاريخية، التي تم اكتشافها في البلدة غير مستغلة سياحياً.
شارك في هذا الرحلة القائد نعمان سلهب قائد المجموعة والقائد أيمن سياج وأعضاء مجلس قيادتها: حازم الهشلمون، نعيم أبو شخيدم، إياد أبو سنينة، حسن الكركي، روحي الشرباتي، إضافة إلى كل من الجوال محمد الهشلمون وكل من الكشاف المتقدم قيس ابو شخيدم وحسان أبو شخيدم وعمرو أبو شخيدم.

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق