اغلاق

لـ دماغ صحي أكثر .. اليكم أفضل 10 نصائح غـذائية !!

لم يفُت الوقت أبدًا لتتخذ قرارًا بتحسين مزاجك وتركيزك وطاقتك، وتخفيض مستويات هرمون التوتر والقلق في جسمك، وإعادة التوازن إلى هرموناتك،


الصورة للتوضيح فقط

وتخفيض مخاطر الإصابة بخرف الشيخوخة، والعديد من الأمراض المزمنة الأخرى. كل ما عليك فعله هو الالتزام بأسلوب حياة صحي للدماغ يبدأ من النظام الغذائي الآتي:

1. تناول فقط الأطعمة الحقيقية الكاملة ، مثل الأطعمة البحرية، واللحوم الحمراء، والدواجن، والبيض، والخضروات والفاكهة والمكسرات . وينصح بتفادي تناول جميع أنواع الحبوب (القمح والذرة والأرز والشوفان وغيرها)، وكذلك البقوليات (الفاصولياء والبازيلاء والعدس والحمص والصويا وغيرها)، لأنها منخفضة بالعناصر المغذية وعالية في مستوى اللاكتين والعناصر غير المغذية.

2. اشرب الماء من دون أية إضافات. إنّ شرب المشروبات المحلّاة، خطر للغاية على الصحة ويؤدي إلى تلف عملية التمثيل الغذائي.

3. تفادى أكل المواد الكربوهيدراتية المكررة – أو المصنّعة - فهي كالوباء. فالسكريات المركزة المصنّعة والنشويات، تسبّب ارتفاعًا صاروخيًّا غير طبيعي في سكر الدم ومستويات الأنسولين، وجميعها تجعل كيمياء الدماغ غير مستقرة، وتتلف عملية الأيض في خلايا الدماغ، والأمثلة على هذه المواد تتضمن السكر المكرر والطحين، وعصير الفواكه، وحبوب الإفطار المصنّعة.

4. تجنّب الزيوت المصنّعة من بذور الخضروات، مثل: فول الصويا، والعصفر، وزيت الذرة، واختر الدهون الحيوانية ودهون الفاكهة غير المصنّعة، بدلًا منها، إذ إنّ جميع زيوت البذور المنتجة صناعيًّا تحتوي كميات عالية من الأحماض الدهنية الأوميغا 6، وهذه تعزز الإصابة بالالتهابات وتحارب الأحماض الدهنية الأوميغا 3 التي تحتاجها ادمغتنا ونظامنا المناعي، لأداء وظائفها بشكل جيد. والأمثلة على الخيارات الدهنية الصحية أكثر، تتضمن الشحم ودهن البط والدجاج، ودهن لحم البقر، وزيت الزيتون، وزيت الأفوكادو، وزيت جوز الهند.

5. أضف البروتين الحيواني إلى نظامك الغذائي على أساس منتظم – الأطعمة البحرية والدواجن واللحوم الحمراء والبيض. فالبروتينات النباتية أصعب في الهضم والامتصاص، ولكنّ الأطعمة التي تأتي منها هذه البروتينات عالية في "العناصر غير المغذية"، التي تحرم الدماغ والجسم كذلك من العناصر المعدنية الرئيسية، والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى.

6. قلّل من تناول الكافيين وخصوصًا إذا كنت تعاني الأرق والقلق.

7. افحص مقاومة الأنسولين في جسمك، (ويُعرف أيضًا بمرحلة ما قبل الإصابة بمرض السكري). تمَّ تحديد مقاومة الأنسولين على أنها السبب الرئيسي في معظم حالات مرض الزهايمر. كما أنه يساهم في ظهور أعراض الاكتئاب واضطراب ثنائي القطب، والأضطرابات الذهانية. إذا كنت تعاني مقاومة الأنسولين، فعليك اتخاذ الخطوات الفورية لتخفيض مستويات الأنسولين، باتّباع نظام غذائي وممارسة الرياضة.

8. افحص لمعرفة ما إذا كنت تعاني نقص الحديد. يحتاج الدماغ إلى الحديد لإنتاج الناقل العصبي (سيروتونين، ودوبامين ونيروبينفرين) مولّد الطاقة في الدماغ، ووظائف "قرن آمون أو الحُصين" (أي الذاكرة)، وإشارات الخلية. فإذا كنت تعاني نقص الحديد، عليك أن تزيد كمية اللحوم الحمراء التي تتناولها، وأحشاء الذبيحة والمحار، وتقليل تناولك من الأطعمة النباتية التي تتعارض مع امتصاص الحديد.
وقد يكون من الضروري تناول مكملات الحديد في بعض الحالات، وخصوصًا بالنسبة إلى الأشخاص الذين يعتمدون على نظام غذائي نباتي.
 

9. افحص لمعرفة ما إذا كنت تعاني نقص فيتامين "بي12" B12. ومن دون هذا الفيتامين الأساسي لن يستطيع الجسم تصنيع DNA, RNA أو خلايا الدم الحمراء، أو المايلين (المادة التي تغلّف وتحمي النظام الكهربائي في الدماغ). فلا عجب إذًا أنّ نقص فيتامين B12 قد يسبب مجموعة كاملة من الاضطرابات النفسية الخطيرة، بما فيها الاكتئاب والمشاكل الذهانية، واضطرابات الذاكرة والجنون، والتغييرات السلوكية أو الشخصية.

10. قم بالتمارين الرياضية التي تستمتع بها، واجعلها جزءًا من حياتك اليومية إذا أمكن، ومارسها ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل. ومن تمارين القوة والمقاومة التي تبني العضلات وتقوّيها لتصبح فائقة القوة، إلى تمارين الإيروبيك، مثل المشي والركض، والتي تمنع مقاومة الأنسولين وتضعه تحت السيطرة.


لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق