اغلاق

‘ذا ويكند‘ يناجي سيلينا غوميز في ألبومه الجديد !

أطلق النجم ذا ويكند ألبوماً غنائياً جديداً بعنوان My Dear Melancholy فيه عدد من الأغنيات الرومانسية الرائعة. ومن ضمن تلك الأغنيات واحدة مهداة على ما يبدو إلى سيلينا غوميز،


تصوير: GettyImages

بعنوان Call Out My Name. تتحدث هذه الأغنية عن شخصين أحبّا بعضهما البعض، وقدّم كلٌ منهما للآخر المساعدة والدعم، لكن تلك العلاقة انتهت بالفشل والفراق. ولوحظ أن المقطع الثاني من الأغنية يشير إلى عملية زرع الكلية التي خضعت لها غوميز في الصيف الماضي، إذ تقول الكلمات: "قلت إني لا أشعر بأي شيء، لكني كذبت. كنت مستعداً للتضحية بجزء مني من أجل حياتك".
هل قصد ذا ويكند بهذه الكلمات أنه كان مستعداً لوهب كليته لسيلينا غوميز كي ينقذ حياتها؟

ثمة مقطع آخر في الأغنية يتحدث عن عودة سيلينا غوميز إلى جاستن بيبر: "أردت فرصة أخرى إلى أن حسمت أمرك. لقد بدّدت وقتي
، استمتعي الآن بحياتك لأني لن أتمسك بك بعد اليوم .. عندما تكونين معه، تغمضين عينيك وتفكرين بي".
يتضح إذاً أن انفصال سيلينا غوميز عن ذا ويكند سبّب له الكثير من الألم، مما دفعه إلى إطلاق أغنية تتحدث عن معاناته.
إلا أن الجميلة غوميز لم تتأثر بأغنية ذا ويكند، بل تابعت حياتها بصورة طبيعية ونشرت عدداً من الصور عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي. بدت سيلينا سعيدة، وتحمل حقيبة Riley الجديدة من Coach علماً أن شراكة قوية تجمع بين غوميز وماركة كوتش.









لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق