اغلاق

المهملون عاطفيًا .. من المعاناة تظهر نقاط القوة هذه !

عندما تسمع بأن شخصاً ما "مهمل عاطفياً"، فأنت بشكل تلقائي تتصوره شخصاً ضحية وضعيفاً لا حول له ولا قوة، بالإضافة إلى أنه تم استغلاله إلى أقصى درجة ممكنة.


الصورة للتوضيح فقط

لكن في الواقع، أولئك الذين عانوا من الإهمال العاطفي لديهم عدد من نقاط القوة المدهشة المخفية عن جعبتهم، والتي لا يتوقعها الكثيرون، تلك النقاط التي استطاعوا أن يكتسبوها جراء المعاناة الشديدة والألم، نعرض لكم فيما يلي أبرز تلك النقاط الإيجابية التي اكتسبها هؤلاء المهملون عاطفيًا.

الإيجابية
على الرغم من أنه قد يبدو غريباً، إلا أن أولئك الذين عاشوا في معاناة في ماضيهم من الإهمال العاطفي يميلون إلى أن يكون لديهم نظرة أكثر إيجابية، حيث إنهم مر عليه وعاشوا وتعايشوا في أوضاع شجعتهم على تطوير نظرة أكثر تفاؤلاً للحياة، و تقدير الأشياء الصغيرة كثيرًا.
 
التعاطف
يعتقد الكثيرون أن التجارب الصعبة يمكن أن تؤدي إلى التأثير على الأشخاص سلبيًا، مما يجعل الشخص الذي مر بأزمة الإهمال العاطفي مرًا وباردًا اتجاه الآخرين، لكن في الواقع، كثير من الأشخاص الذين تعرضوا لتجارب صعبة ومعاناة أليمة إلى أن يكونوا متعاطفين للغاية مع الآخرين ويشعرون بمعاناتهم ويبذلون قصارى جهدهم لمساعدتهم، حيث إنهم  يعرفون مدى صعوبة أن  تكون الحياة صعبة، فبالتالي هو لا يريدون أن يعاني الآخرون بنفس الطريقة.
 
التكيف والتأقلم
كما تطوّر المواقف الصعبة والأليمة  قدرة أولئك الذين تم إهمالهم عاطفياً مهارة التأقلم مع المواقف المختلفة، حيث يصبحون أكثر استرخاءً وقبولًا للنتائج مهما كانت.
فهم يتقبلون ببساطة مسار الأمور والتقلبات الحياتية والنفسية والصحية وغيرها من التقلبات المزعجة.

الاستقلال
تعلم الاعتماد على  النفس هي واحدة من أفضل الصفات التي يكتسبها ويطورها الشخص الذي تعرض للإهمال العاطفي،  فبدلاً من طلب المساعدة من الآخرين ، فمن الأرجح أن يسعى هذا الشخص لإتمام المهام بنفسه، حيث يسعون جاهدين لاكتساب القدرة على الاهتمام والاعتناء بالذات دون الحاجة إلى مساعدة الآخرين.
 
القدرة على النصيحة
أولئك الذين تعرضوا للإهمال العاطفي ومروا خلاله بأوقات عصيبة، وكافحوا خلالها بقوة يكونون أكثر دراية بكيفية مساعدة الآخرين خلال مرورهم بالإهمال العاطفي أو أي ازمة نفسية وعاطفية، مما يجعلهم أفضل الأشخاص للذهاب إليهم للحصول على المشورة عندما تشعر بالمعاناة من الإهمال العاطفي.

الطبيعة الداعمة
بالإضافة إلى ارتفاع مستوى التعاطف  لدى المهملين عاطفيًا، فإن أولئك الذين تم إهمالهم عاطفياً قد طوروا طبيعتهم الدافئة والداعمة والحنونة،  القادرة على مساعدة الآخرين خلال أوقاتهم الصعبة وخاصة العاطفية، فيكونون أكثر سخاءً وعطاءً، وسوف يقدمون لك كل ما يقدرون عليه لمساعدتك في تجاوز أزمتك العاطفية أو العملية أو أي أزمة نفسية تمر بها. 
 


لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق