اغلاق

تعادل مثير لاتحاد سخنين أمام م. بيتح تكفا بتسعة لاعبين

ضمن منافسات الجولة التاسعة والعشرين من دوري الدرجة العليا لكرة القدم، انتهى اللقاء الذي جمع فريق اتحاد أبناء سخنين أمام فريق مكابي بيتح تكفا بالتعادل


صور من المباراة

الايجابي 2-0، وذلك في المباراة التي أقيمت على ستاد "الدوحة" مساء الأحد.
البداية كانت مثيرة جدا، حيث احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء من 11 مترا لمصلحة فريق مكابي بيتح تكفا في الدقيقة الثالثة من عمر اللقاء، ونفذ الضربة اللاعب ليدور كوهن، لكن الحارس السخنيني محمود قنديل كان لها بالمرصاد.
وفي الدقيقة التاسعة، استطاع فريق مكابي بيتح تكفا أن يسجل الهدف الأول في اللقاء، وذلك عبر اللاعب ليدور كوهن الذي استغل خطأ من المدافع السخنيني مارون غنطوس لينطح الكرة عن قرب الى الشباك مانحا فريقه مكابي بيتح تكفا التقدم بالنتيجة 1-0.
الفريق السخنيني حاول بكل جهده ادراك التعادل، وفعلا كان له ما أراد في الدقيقة 27، عندما استقبل اللاعب جوردان بوشير كرة رائعة من اللاعب ميرتشيش، ليكملها برأسه الى الشباك معلنا التعادل بهدف لكل طرف.
وفي الدقيقة 37، استطاع الفريق السخنيني أن يسجل الهدف الثاني له في اللقاء، وذلك بعدما أرسل اللاعب أنطونيو ميرتشيش كرة ممتازة الى منطقة جزاء بيتح تكفا، استقبلها هناك المهاجم شلومي أزولاي ليزجها بالشباك، معلنا بذلك نهاية الشوط الأول من اللقاء بتقدم اتحاد أبناء سخنين بالنتيجة 2-1.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة

لاعبو الفريق السخنيني دخلوا الشوط الثاني بقوة، وفي الدقيقة 49 حاول اللاعب ميرتشيش أن يسجل بنفسه بعد تسديدة قوية ذهبت بجانب القائم الى الخارج.
وفي الدقيقة 63، انطلق اللاعب فراس مغربي بشكل ممتاز عابرا عن لاعبي بيتح تكفا، ليمرر كرة ممتازة الى اللاعب يوفال أفيدور الذي سدد كرة الى مركز المرمى أنقذها الحارس.
وفي الدقيقة 73، بقي الفريق السخنيني بعشرة لاعبين بعدما استقبل اللاعب السخنيني يوفال أفيدو بطاقة صفراء ثانية ومن ثم الحمراء، وذلك بعد أن أوقع اللعب يوسي بنايون بداخل منطقة الجزاء. واحتسب الحكم ضربة جزاء نفذها اللاعب طادا الى داخل الشباك معلنا التعادل بالنتيجة 2-2.
وفي الدقيقة 90، استقبل المدافع السخنيني ابراهام باس بطاقة حمراء، وذلك بعد أن ارتكب مخالفة قوية على اللاعب روماريو بيرس، لينتهي اللقاء بالتعادل بالنتيجة 2-2، والفريق السخنيني بتسعة لاعبين.




لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق