اغلاق

محكمة إيطالية تفرج عن سفينة إنقاذ مهاجرين

أمرت محكمة إيطالية يوم الاثنين بالإفراج عن سفينة تابعة لمنظمة خيرية إسبانية كانت السلطات احتجزتها بعدما قال مدعون إنها تساعد في نقل مهاجرين بشكل غير قانوني


سفينة جماعة بروأكتيفا أوبن أرمز للمساعدات الإنسانية في إيطاليا يوم 17 مارس آذار 2018. تصوير: رويترز.

من ليبيا.
وخلصت المحكمة في صقلية إلى أن ما قامت به سفينة جماعة بروأكتيفا أوبن أرمز للمساعدات الإنسانية يوم 15 مارس آذار بنقل 218 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا أمر مبرر لأن المهاجرين واجهوا "انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان" في ليبيا.
وقال القاضي جيوفاني جيامبيجولو في قرار المحكمة الذي اطلعت عليه رويترز إن الانتهاكات شملت الإجبار على العمل والاغتصاب والاحتجاز دون توفير غذاء ورعاية صحية ملائمتين.
وانتشلت أوبن أرمز المهاجرين من قاربين مطاطيين مكدسين في المياه الدولية متحدية أوامر من خفر السواحل الليبي الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي بتركهم حتى ينتشلهم خفر السواحل. ووفقا لقرار المحكمة يوم الاثنين فإن الليبيين هددوا بإطلاق النار على السفينة إذا لم تسلم أوبن أرمز المهاجرين.
وسلطت القضية الضوء على التوتر بين المنظمات الإنسانية المنخرطة في جهود الإنقاذ وبين السلطات التي تسعى إلى منع الناس من خوض هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر من أفريقيا إلى أوروبا.


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق