اغلاق

المهمة المستحيلة: مصورة تلتقط مشاهد رائعة لسفينة غارقة منذ قرن

على عمق ما يقرب من 270 قدمًا تحت الماء في واحدة من أكبر البحيرات العظمي في أمريكا الشمالية، قامت المصورة الأمريكية المحترفة بيكي كاغان شوت بصحبة فريق مدرب بشكل جيد،

بتصوير رائع لحطام سفينة غارقة بريطانية يقدر عمرها بـ107 أعوام، عرفت باسم سفينة "تايتنك" الصغيرة.
ونشر تقرير لموقع بريطاني، مقطع الفيديو الذي صورته "كاغان شوت" للسفينة الغارقة منذ أكثر من مائة عام، والتي تعرف باسم "Gundila" ويبلغ طولها 200 قدم، وتم بناؤها في "ليث"، باسكتلندا.
وعن انبهارها بما شاهدته، تقول المصورة المحترفة التي اعتادت الغوص في بحار بجميع أنحاء العالم،: "إن الحطام لا يشبه أي شيء شاهدته على الإطلاق، وحقيقة إنني في حالة جيدة تجعلني أشعر بأنني في زمن آخر، لم أر قط شيئًا مثل ذلك في كل السنوات التي قضيتها في ممارسة الغطس تحت الماء".
وأضافت: "يمكنك عبر النظر من النوافذ رؤية بيانو لا يزال في مكانه أو عدد من الطاولات والكراسي بجوار الموقد مع ساعة معلقة فوقها.. السفينة بالكامل بخير بالرغم من عمرها القديم، وفي الحقيقة لا يمكن أن أحقق ما أقوم به من عمل بدون فريق ممتاز ورفاق غوص مدربين".
وتابعت "كاغان شوت" أن الغوص في أعماق كبيرة هو أمر خطير؛ لأن هناك القليل الفرص للحصول على المساعدة، ثم إنه عليك الحصول على سنوات من الخبرة في التصوير الفوتوغرافي علاوة على ذلك، لأن العمل في بيئات سوداء وعميقة في وقت محدود لالتقاط الصور ليس مهمة سهلة.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق