اغلاق

‘طلبوا مني خلع ملابسي الداخلية ‘ - ابنة عضو الكنيست عيساوي فريج تتحدث حول اهانتها بالمطار

تعرضت آمنة فريج ابنة عضو الكنيست عيساوي فريج ، وصديقتها لينا جريس ، لمعاملة مهينة خلال الفحص الأمني في مطار بن غوريون الدولي ،


امنة فريج  من اليسار وصديقتها لينا جريس - تصوير ياريف كاتس ، يديعوت احرونوت

قبل نحو اسبوعين ، وفق ما ذكرت فريج لمصادر اعلامية .
وكانت فريج وصديقتها لينا جريس قد اشترتا تذكرتين للسفر لبرلين ، وحينما وصلتا الى المطار تم نقلهما الى التفتيش الشخصي حيث طلب منهن الدخول لجهاز الفحص الجسدي ، ومن ثم طُلب منهن نزع الملابس الداخلية ، حيث قالتا " أن المسؤول عن التفتيش هددهما انه ان لم تستجيبا للطلب فانه سيطلب من طاقم الطائرة انزال حقيبتيهما ، وقد اتصلت آمنة فريج بوالدها الذي قال لها " ان اردتن السفر ، عليكما امتصاص ذلك " ، وقد استجابت فريج وصديقتها للطلب ، فيما ينوين تقديم دعوى ضد سلطة المطارات ، حيث يقلن " أنه لم يكن أي داع للتفتيش المذكور والحديث يدور عن اهانة ".
من جانبها ، عقبت سلطة المطارات على الموضوع بالقول : " الفحص الأمني هو آلية تكنولوجية فقط ، حيث ان عندما هنالك تحذير يجب فحص سبب هذا التحذير " .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق