اغلاق

اختتام فعاليات مشروع إرشاد الطاقة باحتفال مميز في رهط

احتفل اليوم في قاعة مفعال هبايس في مدينة رهط باختتام فعاليات ترشيد الطاقة من خلال احتفال مهيب نظمته شركة الكهرباء ووزارة جودة البيئة، بالتعاون مع المركز الجماهيري
Loading the player...

وقسم الشبيبة ، حيث شارك في الاحتفال ما يقارب 200 طالب من المشاركين في المشروع، وأبناء الشبيبة الذي قادوا هذا المشروع وقدموا الإرشاد لطلاب المدارس.
وقد شاركت نحو ثماني مدارس من رهط على مدار عدة شهور في فعاليات " ارشاد الطاقة"، وذلك بهدف توفير في استهلاك الكهرباء والمحافظة على البيئة،  وأشرف على هذا المشروع شركة الكهرباء القطرية، وبلدية رهط، والمركز الجماهيري وقسم الشبيبة وشركة خطوة خضراء.

مشاركة واسعة
وشارك في هذا الاحتفال، رئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، ونائب المدير العام لشركة الكهرباء، أورن هيلمان، وحاييم ليفي، مدير شركة الكهرباء في لواء الجنوب، ونائب المدير العام لوزارة حماية البيئة، يسرائيل دانستيكل، وميرا فيل، مديرة قسم العلاقات الاجتماعية، وياسمين سيلع، مديرة مشروع ارشاد الطاقة، وفؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، ومحمد القريناوي نائب رئيس بلدية رهط؛ ومدراء مدارس ومعلمين وطلاب المدارس المشاركة في هذا المشروع وضيوف من مختلف المؤسسات.
وقد تولى عرافة الحفل كل من الطالبين مروة الطلالقة وسيف أبو جامع، حيث رحبا بالضيوف وطلاب المدارس المشاركين، معددين أسماء المدارس ومدراءهم وهم: مدرسة أبن سينا، مدرسة البيان، مدرسة الهدى، مدرسة الفردوس، مدرسة صلاح الدين، مدرسة أبن خلدون، ومدرسة الشيخ سلمان العتايقة، بالإضافة الى مجموعة أبناء الشبيبة "خطوة خضراء".
هذا ويعمل مشروع "ارشاد الطاقة" للسنة الثالثة في مدينة رهط، حيث يشارك فيها جميع المدارس الابتدائية في المدينة، حيث يقومون بالعمل على بناء خطط ونموذج لتوفير الكهرباء في المدرسة والمحلات التجارية والمؤسسات المختلفة والبيوت في مدينة رهط، حيث بلغت نسبة توفير الكهرباء في المدارس منذ ادخال هذا المشروع لمدينة رهط نحو 29% من الكمية التي كانت تستخدم قبل انطلاق هذا المشروع.
وقد عرضت المدارس المشاركة في هذا المشروع خلال الاحتفال، نماذج قام الطلاب بتصميمها من أجل الحفاظ على البيئة عن طريق التوفير في الكهرباء، والسيرورة التي عمل بها أبناء الشبيبة أيضا خلال هذا العام، حيث تجولوا على أصحاب المصالح التجارية والمؤسسات العامة في المدينة وقدموا شرحا مفصلا لأصحابها حول كيفية التوفير في الكهرباء وبالتالي توفير في الأموال.

تنظيم مجموعة القيادة الخضراء
بالإضافة الى ذلك، نظمت كل مدرسة مجموعة القيادة الخضراء، بطريقة مميزة، من أجل رفع مستوى الوعي لدى طلاب المدارس على أهمية توفير استهلاك الكهرباء والحفاظ على البيئة من حولنا... جزء من تلك المجموعات قامت بحملة توعوية كبيرة لباقي الطلاب في المدرسة: محاضرات في غرفة المعلمين، وفي غرفة المدير، وداخل الصفوف الدراسية، كما ونظم بعض الطلاب ايضا أيام ترفيهية في هذا الموضوع في المدرسة. وفي بعض المدارس، قامت المجموعات بإدارة هذا المشروع خارج إطار المدرسة، حيث قام الطلاب بحملات توعية داخل عائلاتهم والمحيط.
فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، ألقى كلمة بارك فيها التعاون المميز بين بلدية رهط والمركز الجماهيري وشركة الكهرباء، شاكرا أياهم على اختيار مدينة رهط للسنة الثالثة على التوالي من أجل رفع الوعي من أجل التوفير في الطاقة والحفاظ على البيئة، كما شكر الزيادنة جميع المدارس ومدراءها على التعاون المثمر، بالإضافة الى أبناء الشبيبة الذين لم عملوا بجهد من أجل توصيل رسالة مفادها بأن التوفير في الكهرباء يساعد في الحفاظ على بيئة آمنة ونظيفة.
كما وشكر فؤاد الزيادنة، هبة الهزيل، مركزة المشروع وجميع الطاقم الذين عملوا على مدارس أشهر من أجل انجاح هذا المشروع.
طلال القريناوي، تحدث أثناء الاحتفال، حيث قال: "هذا المشروع حيوي وضروري في مدارس رهط، توفير في استهلاك الكهرباء هو مطلب أهالي مدينة رهط، توفير الكهرباء بنسبة 29% في المدارس التي شاركت في هذا المشروع هو انجاز عظيم، نطلب من شركة الكهرباء بالاستمرار بهذا المشروع المميز وعلى نطاق أوسع في جميع مدارس رهط".
كما وأرسل رئيس بلدية رهط، بشرى الى الحضور، قائلا: "مؤخرا تمت المصادقة على تشغيل طاقات شمسية فوق المدارس في مدينة رهط، حيث سيوفر ذلك مئات الاف الشواقل على البلدية سنويا، حيث ستصبح مدينة رهط منتجة للطاقة". هذا وقد شكر رئيس البلدية المركز الجماهيري وقسم الشبيبة وشركة الكهرباء على هذا العمل الرائع والمميز.
أورن هيلمان، المدير العام لقسم الجمهور في شركة الكهرباء، ألقى كلمة أكد فيها أن نجاح هذا المشروع هو نتاج التعاون المشترك بين بلدية رهط وقسم الشبيبة والمركز الجماهيري.
وأضاف هيلمان: "هذا المشروع يعتبر انجاز عظيم، الطلاب والمدارس التي شاركت في هذا المشروع أثبتوا أنهم على قدر كبير من المسؤولية، لقد حققوا نجاحا باهرا ومميزا، مشاريعهم التي عرضوها أمامنا اليوم هي دليل على أن مدارس رهط تعمل بكد وجد من أجل طرح فكر جديد".


صور من الاحتفال ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق