اغلاق

المستشار القضائي للحكومة يطالب بإبعاد رئيس مجلس الرينة

قدم المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندبليت، مؤخرا، "طلبا للجنة فحص ابعاد رؤساء سلطات محلية، طلبا لإبعاد رئيس المجلس المحلي في الرينة خالد طاطور عن


خالد طاطور

 منصبه، في اعقاب تقديم لائحة اتهام ضده، شملت مخالفات خطيرة متعلقة بعمله". وفق ما جاء في بيان صادر عن وزارة القضاء.
وذكر البيان ان لائحة الاتهام تنسب له "تهم ابتزاز بالتهديد، ومخالفات غش وخيانة الأمانة مع  الاستغلال السلبي لقوته السلطوية"، التي يمنحها إياه منصبه.
واعتبر مندلبليت أن "المخالفات خطيرة وتكشف فسادا سلطويا يتعلق بمنصبه العام ، مما يهدد طهارة وحكم القانون".
وكانت جمعية محامون من أجل ادارة سليمة قد تقدمت بطلب للمستشار القضائي للحكومة بهذا الخصوص.

لائحة الاتهام

وكانت النيابة العامة، في لواء الشمال، قد قدمت يوم الأربعاء 1-11-2017 ، للمحكمة المركزية في الناصرة، لائحة اتهام ضد رئيس مجلس الرينة المحلي خالد طاطور (56 عاما) ، بقضية "ابتزاز وتهديد، غش وخيانة الأمانة" بحسب ما جاء في لائحة الاتهام.
وتتعلق القضية بمناقصة لوحدة الشبيبة في المجلس وقيامه "بتهديد احدى المتقدمات، مطالبا إياها بالتنازل، لصالح مرشح آخر للمنصب، لم يستوف الشروط". وفق ما ورد في لائحة الاتهام.
وفي تفاصيل لائحة الاتهام، ان "المتّهم منتخب جمهور ويشغل منصب رئيس مجلس الرينة منذ سنة  2013 , وفي يوم  29.03.14 قام المجلس بنشر مناقصة داخليّة لوظيفة مدير وحدة الشبيبة حيث تقدّم لهذه المناقصة شخصان وهما المشتكية وشخص آخر لا يفي بشروط المناقصة والتي احتوت على شرط خبرة في الإدارة".
  وطبقا للائحة الاتهام "فإنه وخلال شهر نيسان 2014 قام المتهم بدعوة المشتكية وتحدّث معها في مكتب سكرتير المجلس المحلي قريب المشتكية، وطلب منها أن تتراجع عن طرح نفسها في المناقصة ووعدها أنّه سيقوم بالمقابل بتعيينها كمديرة للتعليم العالي في مركز تطوير الشبيبة في المجلس المحلّي، وكان جوابها أنّها ستفكّر في الأمر ولكنّها أعلمته لاحقا برفضها لهذا الطرح".

"انسحبت من المناقصة خوفا"
وحسب لائحة الاتهام فإنه "وبعد مرور عدّة أيّام قام سكرتيرالمجلس باعلام المشتكية بأنّ رئيس المجلس يريد التحدّث معها وقام بدعوتها لمكتبه وخلال اللقاء طلب الرئيس من المشتكية أن تتراجع عن قرارها بدخول المناقصة وأعلمها بأنّه  يدعم الشخص الآخر وخلال الحديث وحسب لائحة الاتهام حاول الرئيس ابتزاز المشتكية وهدّدها بقوله:‘ استمري في المناقصة وسنرى ما سيكون‘ وفي نفس اليوم قام السكرتير بدعوة المشتكية مرة أخرى الى مكتبه والتقت برئيس المجلس الذي أوضح لها أنّه وعد الشخص الآخر بالوظيفة وطلب منها الانسحاب من المناقصة".
 وتشير لائحة الاتهام الى أنّه وعلى ضوء رفضها الانسحاب من المناقصة قام الرئيس بتهديد المشتكية مرّة أخرى بقوله‘ ادخلي ادخلي ادخلي فانت لا تعرفين ما ينتظرك في المستقبل , لا تأتيني بشيء ,تقدّمي للمناقصة فهذا حقّك وسنرى ما سيحدث بعد المناقصة‘ وترك المكتب غاضبا وعاد بعد قليل وكانت المشتكية لا تزال موجودة في المكتب فقام السكرتير بتقديم مستندات للمشتكية وقال لها : ‘رئيس المجلس يطلب منك وللمرة الأخيرة الانسحاب من المناقصة‘ ".
وحسب لائحة التهام فانّه "بسبب تهديدات رئيس المجلس للمشتكية وخوفها من تعرّضه لها قامت بالانسحاب من المناقصة".

تعقيب رئيس مجلس الرينة خالد طاطور: "ادعاء سياسي وغير صحيح"
وفي حينه، عقب رئيس مجلس الرينة المحلي خالد طاطور على التهم قائلا:"  في ظل الثورة التطويرية التي يقوم بها مجلس الرينة المحلي والمشاريع الخادمة لمواطني الرينة ، يحاول البعض وضع عراقيل، وهذا ما شهدناه خلال الاربع سنوات المنصرمة من عقبات لايقاف مسيرة التطوير والتقدم ولذلك وبالنسبة لهذا الادعاء سنعطي للقضاء ان يقوم بواجبه بهذه المناقصة،
 حيث نفند كل ما جاء في هذ الادعاء الذي ليس له من الواقع صلة ، وسيتمخض الجبل ليلد فأرا في نهاية المطاف ويثبت للجميع ان هذا الادعاء هو سياسي من الدرجة الاولى واقتراب الانتخابات لهو سبب مباشر".


افيحاي مندلبليط المستشار القضائي للحكومة - تصوير افي اوحيون مكتب الاعلام الرسمي الحكومي 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق