اغلاق

شارع سليم جبران ‘عإسم جدي مجند الأموال‘ ، بقلم : فؤاد سليّمان

جدّي أبا أمّي صوفيا، سليم جبران، عمل في حياته مجند أموال لحزب العمل وكان مقّربًا من سياسيّين معروفين، ساعد الكثيرين بإيجاد وظائف، وعقب وفاته في 1996، قرّرت


صورة وصلتنا من فؤاد سليّمان

بلديّة حيفا تكريمه بتسمية شارع قريب لحارة الحلّيصة بإسمه.
جدّي سليم كان رجلا متواضعًا، متزوج لجدتي ليليكا، وسكنواعندها في شارع دانيال في الهدار. بعد ذلك، نقل ليسكن في شارع عبّاس. لجدي إبنًا وثلاثة بنات منهم أمي صوفيا سليّمان.
كان جدي رجلا معروفًا ومحترمًا حيث عمل الكثير لأجل المجتمع. مثلا، هو الذي قام بتجنيد الأموال لبناء بيت الكرمة في حيفا. أذكر أن جنازته كانت مليئة بالناس، وأذكر أنه كان يجمع الطوابع البريديّة والنقود القديمة، كما ولديه كتاب ألّفه والّذي هو عبارة عن موسوعه للأمثال الفلسطينية .

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق