اغلاق

حزب الوفاء والإصلاح: ’بشائع (تدفيع الثمن) مسؤولية المؤسسة الرسمية’

أصدر حزب الوفاء والإصلاح بيانًا جاء فيه: "نستنكر، في حزب الوفاء والإصلاح، الإعتداء على ممتلكات أهلنا في قرية إكسال وبيت إكسا وقرية رمون وحرق سياراتهم وخط عبارات


شعار حزب الوفاء والإصلاح


عنصرية وتحريضية، من قبل مجموعة ما يسمى (تدفيع الثمن). إن هذه السوائب ما كانت لتُقدم على جرائمها وعلى أفعالها الدنيئة لولا شعورها بأنها لن تُعاقب، وهذا ما حدث دائماً، فلم يُعتقل حتى الآن أحد على هذه الخلفية مما يعطي ضوءاً أخضر، تصريحاً وتلميحاً، للإستمرار بالإعتداء على كل عربي وفلسطيني أينما كان.
إن أقل خطوة تجاه هذه السوائب وكبادرة حسن نيّة من المؤسسة الرسمية هو حظر هذه المجموعة ومن على شاكلتها والإعلان عنها تنظيماً إرهابياً ومحاكمة أعضائها، وإن كنا نستبعد هذا ليبقى العبء والخطر كله على أهلنا، فاليوم إكسال وبيت إكسا وقرية رمون، وغداً على من الدَوْر؟ لذا يجب على أهلنا جميعاً أخذ الحيطة والحذر تحسباً من إقدام هذه السوائب على الإعتداء في موقع آخر جديد". إلى هنا نص البيان.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق