اغلاق

نزار جهشان ابن الناصرة قُتل بالخطأ وأنقذ حياة 3 أشخاص !

الأعضاء التي تم التبرع بها ، بعد وفاة نزار جهشان (59 عاما) من الناصرة، قبل أيام، والذي توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء عيارات نارية أطلقت على مطعم في المدينة


المرحوم نزار جهشان

وأصابته، أدت الى انقاذ حياة 3 مرضى.
وكانت عائلته قد وافقت على التبرع بأعضائه التي زُرعت في أجساد 3 أشخاص، فقد تم زراعة الكبد لرجل (59 عاما) يرقد في مستشفى ايخيلوف، إحدى الكلى تم التبرع بها لرجل (62 عاما) يرقد في مستشفى رمبام ، فيما زُرعت الكلية الثانية لمريضة (70 عاما) ترقد في مستشفى بيلنسون. كما تم التبرع بقرنيتي عينيه، وستتم زراعتهما بالأيام القريبة، بحسب ما أفادت وسائل اعلام عبرية. 
ونقل موقع واينت العبري عن صائب شقيق نزار قوله:" من الصعب وصف مدى تأثرنا من انقاذ 3 اشخاص، بعد فقداننا الأليم لنزار. يُقال إن من أنقذ نفسا كمن أنقذ العالم برمته، وانا أتمنى أن يقوم كل شخص في هذه البلاد بالتوقيع على بطاقة ‘ايدي‘ (بطاقة التبرع بالأعضاء)، وأن يختار ما اخترناه نحن، انقاذ الآخرين في ظل التراجيديا)  

 "سعداء بإنقاذ حياة الاخرين"
أضاف صائب:" مرت علينا 3 أسابيع عصيبة، توتر، قلق وترقب، ولكن منذ اللحظة التي علمنا بها بالبشرى الأليمة، أدركنا ان هذا ما أراده شقيقي، انقاذ آخرين بموته، تقديم المساعدة، وكم نحن سعداء أن تمكنا من فعل ذلك". 
يذكر أن معطيات المركز الوطني لزراعة الأعضاء، تشير الى أن أكثر من 1000 شخص اليوم ينتظرون زراعة أعضاء, فقط 63% من العائلات التي يموت أعزاءها  مستعدون للتبرع بأعضائه. صحيح حتى اليوم، نحو 950 الف شخص، قد وقعوا على بطاقة ايدي".   


خلال جنازة المرحوم نزار جهشان




مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من مكان اطلاق النار 




اقرا في هذا السياق:
اصابة شابين أحدهما جروحه خطيرة باطلاق نار على مطعم في مدينة الناصرة
المستشفى يُعلن: نزار جهشان من الناصرة تُوفي متأثرا بجراحه
 
بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق