اغلاق

مجلس كفرقرع ينظم لقاء لأهالي الطلاب المترفعين للأول

تحت عنوان "نخطو معا نحو الصف الأول" نظم مجلس كفرقرع المحلي بالتعاون مع قسم المعارف ووحدة الخدمات النفسية التربوية ووزارة المعارف ،مؤخرا، المؤتمر السنوي


صور من اللقاء وصلتنا من المجلس

 الثاني لذوي طلاب البساتين في كفرقرع المترفعين الى الصف الأول، وذلك بهدف تهيئتهم تربويا ونفسيا ومعنويا الى المرحلة الجديدة التي سيقبل عليها أبناؤهم، وحضر المؤتمر الذي عقد في قاعة المركز الجماهيري الحوارنة ، المئات من الأهالي، الى جانب رئيس المجلس المحلي المحامي حسن محمد عثامنة، والسيدات والسادة مفتشي المعارف سينا زحالقة  وسناء عبد الخالق.
وجاءنا من المجلس:" أجمع المتحدثون في المؤتمر على أهمية القضية التي تناولها، وضرورة العمل من أجل تهيئة المناخ التعليمي لطلاب المدارس، خاصة أولئك الذين سيلتحقون بالمرحلة الابتدائية، التي هي بمثابة الخطوة الأولى في المسار التعليمي، كما شرح الأخصائيون التحديات والمتغيّرات التي قد تطرأ على حياة وسلوك الطلاب، وبينوا في الوقت نفسه سُبل التعامل معهم ومواكبة شؤونهم وفق الآليات الصحيحة التي تطلبها المرحلة.
افتتح وتولى عرافة المؤتمر رشيد عثامنة مدير قسم المعارف والذي استهل كلمته بتقديم التحية لجميع الحضور مؤكدا على اهمية مثل هذه المؤتمرات لما فيها اهمية بالغة لتوعية وتثقيف الطلاب المترفعين للصف الاول.
المحامي حسن عثامنة رئيس مجلس محلي كفرقرع اعرب عن فخره واعتزازه بالأهالي الذين حضروا المؤتمر وهذا دلالة على طيب رعايتهم واهتمامهم بأبنائهم وبناتهم الطلبة .
وشدد عثامنة خلال كلمته على اهمية مرحلة الطفولة المبكرة لأنه في هذا الجيل تبدأ عملية صقل شخصية الطالب والطالبة.
وقدم رئيس المجلس شكره لجميع المربيات والطواقم في رياض الاطفال والبساتين في كفرقرع والتي ارتقت ايضا الى مستوى رائع جدا وحققت انجازات رائعة جدا على صعيد قطري وعلى صعيد محلي.
وفي ختام كلمته كرم رئيس المجلس المحلي المفتشتين سينا زحالقة وسناء عبد الخالق على "مرافقتهما الرائعة وتعاونهما المشترك مع المجلس المحلي لما يصب في مصلحة اطفالنا الطلاب".
سينا زحالقة مفتشة المعارف استهلت كلمتهت بتقديم التحية والمباركة لجميع الحضور والتهاني لرئيس المجلس المحلي على هذه المبادرة الخاصة والمميزة بعقد مؤتمر من هذا النوع والذي يؤكد الدور القيادي المسؤول لرئيس المجلس المحلي بدعم جهاز التربية والتعليم في كفرقرع بما في ذلك مرحلة الطفولة المبكرة .
سناء عبد الخالق مفتشة الروضات والبساتين استهلت كلمتها بتقديم التحية لكفرقرع على هذا المؤتمر الخاص والذي يعتبر مبادرة خاصة وريادية في الوسط العربي متمنيا لجهاز التربية والتعليم في كفرقرع المزيد من التألق والنجاح , شاكرة رئيس المجلس المحلي على اهتمامه الكبير لجيل الطفولة المبكرة.
وأشارت سناء عبد الخالق الى اهمية هذا المؤتمر لما فيه من توجيه وتوعية لجمهور الاهالي لكيفية التعامل مع ابنائهم الاطفال المترفعين للصف الأول وقالت سناء عبد الخالق ان جاهزية الطفل للانتقال الى الصف الاول تعتبر مهمة ومحورية لدى الطلاب خصوصا اننا نتحدث عن مرحلة جدا مهمة في حياة كل طفل حيث اننا نعتبر هذا الانتقال عبورا حادا وافقا جديدا وحياة تعليمية وتربوية جديدة لدى كل طفل من هنا اهمية التوعية والارشاد والتوجيه .
ثم قدمت الاخصائية النفسية سوسن مصالحة محاضرة مهنية قيمة لأهالي الطلاب والتي نالت اعجاب وتفاعل الحضور. ليختتم المؤتمر بعرض ستاند اب للفنان عدي خليفه" .

مرحلة هامة جدا
وفي تعقيب  ثروت مصالحة مدير وحدة الخدمات النفسية , قال: "مرحلة المعابر من البستان الى الصف الأول هي مرحلة هامة جدا وربما من اهم مراحل الانتقال في حياة الطفل, ولذلك ومن منطلق اهتمامنا بهذه المرحلة بادرنا نحن في وحدة الخدمات النفسية التربوية الى بناء برنامج ومشروع المعابر بالتعاون مع مفتشة البساتين السيدة سناء عبد الخالق ومستشارات المدارس الابتدائية. وقد تخلل هذا المشروع عدة لقاءات مهنية وتفكيرية حول الموضوع بين المستشارات, المفتشة ووحدة الخدمات النفسية "لجنة المعابر". لقاء وورشة تفكيرية بين مربيات البساتين ومعلمات صفوف الأول للبحث في الإشكاليات المرافقة لهذا المعبر, ودارت هذه اللقاءات حول ماهية الانتقال وكانت زبدتها مجموعة من التوصيات والنصائح التي تهتم بكل ما يتعلق بهذه المرحلة المفصلية في حياة أولادنا وهي مرحلة الانتقال الى الصف الأول. لقد ارتاينا في هذه النشاطات ان نشارك كافة العوامل المؤثرة في هذه المرحلة, ابتداء من الأطفال انفسهم ومن ثم اهاليهم ومعلميهم اللذين نرى بهم عنصرا أساسيا لاجتياز هذه المرحلة بسلام يضمن لاولادنا تاقلما ناجعا. كذلك سيقوم أولاد البساتين (مثل السنة السابقة) بزيارة منسقة الى المدارس وصفوف الأول, يقوم الاختصاصيين النفسيين بتشخيصات لفحص مدى نضوج وجاهزية أولاد البستان للصف الأول. وهذا المؤتمر هو جزء من هذا المشروع. أتكلم هنا عن تشابك بين جميع الجهات المهنية بهدف تسهيل هذه المرحلة على الطفل والاهل معاً.
ومن هنا أتوجه بالشكر الكبير للسيد حسن عثامنة رئيس المجلس المحلي على دعمه الكامل لهذا المؤتمر ولكل من السيدة سناء عبد الخالق مفتشة البساتين ومستشارات المدارس: السيدة رندة عيد, السيدة جمانة مواسي, السيدة سهى يونس والسيدة مريم نصيري".

 

 



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق