اغلاق

’رابطة خريجي بلغاريا’ تستقبل وزير الاقتصاد البلغاري في الناصرة

بمبادرة من رابطة خريجي بلغاريا وضمن عملها المشترك الدائم مع السفارة البلغارية وبالتعاون مع الغرفة التجارية والصناعية في الناصرة، جرى استقبال حافل لوزير الاقتصاد


جانب من الاستقبال

لجمهورية بلغاريا إميل كارانيكولوف برفقة د. ديميتر ميخايلوف السفير البلغاري في البلاد وكامن مينكوف، الملحق الاقتصادي في السفارة،  في نهاية الأسبوع في مدينة الناصرة، حيث احتضن هذه المبادرة عامر صالح رئيس الغرفة التجارية والصناعية في الناصرة.
جاء هذا اللقاء خلال زيارة قصيرة لوزير الاقتصاد البلغاري للبلاد، وضمن رؤية رابطة خريجي بلغاريا بزيادة التعاون والتواصل بين مجتمعنا وجمهورية بلغاريا على جميع الأصعدة ومنها الجانب الاقتصادي وإمكانية فتح الأبواب والتسهيلات للمستثمرين العرب ايضا في بلغاريا لما فيه مصلحة للطرفين، الى جانب تعريف القيادات السياسية البلغارية عن وجود الأقلية العربية الفلسطينية الأصلانية في البلاد.
وكان رئيس وأعضاء ادارة الرابطة في استقبال الوفد البلغاري الكبير، الذي ضم أيضًا رجال أعمال بلغار، وقاموا بجولة سياحية وزيارة معالم المدينة الرئيسية شارحين لهم عن تاريخ البلد والوطن. واستقبلت إدارة الرابطة الى جانب رئيس وأعضاء الغرفة التجارية والصناعية في الناصرة الوفد في قاعة المؤتمرات في فندق الجليل في المدينة، بمشاركة العشرات من رجال الأعمال والخريجين من جامعات بلغاريا.

"دور هام"
افتتح اللقاء المهندس سامي حنيف رئيس الرابطة مرحبًا بالوزير والوفد المرافق والضيوف ومشيدًا "بالدور الهام لجمهورية بلغاريا في تخريج المئات من الجامعات البلغارية من الكوادر العلمية، بعد ان أغلقت أبواب جامعات البلاد في وجههم، بإعطاء المنح في زمن النظام الاشتراكي وفتح مجال التعليم للطلاب على حسابهم، وإننا سنبقى مدينين للشعب البلغاري بالحب الكبير"، وأضاف "إن أحد أهداف الرابطة هو مساعدة رجال الأعمال والعمل مع السفارة والدولة البلغارية لتوفير التسهيلات لرجال الاعمال للاستثمار في بلغاريا". كذلك شكر الغرفة التجارية والصناعية في الناصرة لتجاوبهم ومشاركتنا الاستقبال.
ثم تحدث عامر صالح رئيس الغرفة التجارية والصناعية في الناصرة والوسط العربي مرحبًا بالوزير وشارحًا عن الناصرة ومكانتها وعن دور الغرفة التجارية وسروره بالتعاون مع رابطة خريجي بلغاريا وما لمسه من حبهم لبلغاريا.
الوزير البلغاري إميل كارانيكولوف تحدث عن بلغاريا ودورها الهام في أوروبا وهي تترأس الاتحاد الأوروبي في هذه الفترة، تحدث أيضًا عن النمو الاقتصادي في بلغاريا واستعداد بلاده لاستقبال المستثمرين الأجانب.

"تعاون مثمر"
كذلك تحدث د. ديميتر ميخايلوف سفير بلغاريا في اسرائيل، مشيدًا بالتعاون المثمر مع رابطة خريجي بلغاريا وعن سروره بلقاء رجال الأعمال وان باب السفارة مفتوح لكل طالب مساعدة وتوجيه.
اما كامن مينكوف، الملحق الاقتصادي في السفارة فقدم مداخلة بشرح مفصل مستعرضًا الاقتصاد البلغاري والأفضليات في الاستثمار في بلغاريا بمساعدة شرائح محوسبة، كذلك عبّر عن استعداده للتواصل المباشر مع رجال الأعمال.
وجرى حوار مثمر بين رجال الاعمال والوزير والوفد المرافق في كيفية تذليل العقبات على ارض الواقع.
وفي ختام الزيارة استضاف رئيس واعضاء الغرفة التجارية الوفد على مأدبة عشاء.
هذا وعبّرت إدارة رابطة خريجي بلغاريا عن سرورها بهذه الاستضافة وأنها "ستستمر بالعمل لتكون جسر لتوثيق أواصر العلاقة بين مجتمعنا الفلسطيني مع الشعب البلغاري وقادته وسفارتها في البلاد".



لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق