اغلاق

‘النساء بحاجة لناد للترفيه‘، ناديا باشا تتحدث عن نادي النساء بالناصرة

إلى جانب الحياة العملية التي نبذل فيها طاقتنا لتحصيل رزقنا، وبالتوازي مع الحياة الأسرية التي فيها نعمل كل ما بوسعنا لمنح أجواء الامان والمحبة لأفراد الأسرة، وتربية


ناديا باشا، الصور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

الأبناء التربية السليمة، هنالك أيضا الحياة الترفيهية، حيث نحاول فيها الترويح عن النفس من متاعب الحياة، والروتين اليومي. وقد اقتصرت في الغالب، حياة الرفاه هذه على الرجال، ولم تشارك بها النساء الى مؤخرا، خاصة في المدن الكبرى. مع مرور السنين والأيام، صارت تخرج النساء مع ازواجهن إلى المطاعم والمقاهي، ومؤخرا يخرجن مع صديقاتهن لقضاء اوقات مسلية وممتعة بعيدا عن مشاكل العمل والبيت. في الآونة الأخيرة نلحظ طلبا متزايدا على وجود مقاهي، نوادي وما شابه تكون خاصة بالنساء، وقد بدأت بعض البلدان تقيم مثل هذه الأماكن.
في مدينة الناصرة، تم تشييد ناد خاص بالنساء منذ نحو 30 عاما، يطلق عليه النادي النسائي ويتواجد في الحي الغربي من المدينة... في حديث لمراسلة
 موقع بانيت وصحيفة بانوراما، قالت ناديا باشا، مركزة النادي النسائي في الحي الغربي بالناصرة: "النادي النسائي بالحي الغربي قائم منذ عام 1992، وقد تبدلت فيه عضوات كثيرات، لدينا نشاطات كثيرة لعضوات النادي، منها محاضرات طبية، محاضرات اجتماعية، محاضرات ثقافية، رحلات، استضافة نوادي، وزيارة نوادي اخرى، وزيارة نوادي مسنين. نشاطاتنا كثيرة لا تُعد ولا تُحصى".
وتابعت: "النساء اللواتي ينضمين للنوادي يزداد عددهن، لأنهن يحتجن لأن يجتمعن سوية في ناد واحد، العضوات في النادي من فئات عمرية مختلفة".
وأضافت: "نقيم أيضا نشاطات مميزة للنساء، وقمنا بتعليم النساء دورة لتعلم الاسعاف الأولي بحضور خبيرة الانعاش، وأقمنا محاضرات عن التغذية الصحيحة، وغيرها من المحاضرات المختلفة. وأنا أشجع كل سيدة بأن تشارك في النوادي كي ترفه عن نفسها".



 


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق