اغلاق

متحف فرنسي يعرض أعمالًا مزيفة منذ 20 عامًا !

اكتشفت إدارة متحف مدينة إيلين الفرنسية جنوب شرقي البلاد والمخصص للفنان المحلي "إتيان تيروس"، أن أكثر من نصف اللوحات المعروضة مزيفة،


FOTO: ESPECIAL

ولم تعلوها فرشة الفنان المشهور برسم المناظر الطبيعية لمنطقته.
وبحسب ما نقلت صحيفة "الباييس الإسبانية عن وسائل إعلام محلية، أنه أثناء القيام ببعض الإصلاحات في المتحف الفرنسي، اكتشف "إريك فوركادا" المؤرخ الفني والمختص في اللوحات، تزييف عدد من اللوحات وشكك في إسناد بعضها الآخر في المجموعة.
وقالت الصحيفة، إن العنصر الرئيسي في اكتشاف ذلك التزييف، إن بعض هذه اللوحات أظهرت بنايات تم بناؤها بعد وفاة "تيروس" والذي عاش بين عامي 1857 و1922.

ووفق الصحيفة، فإن إدارة المتحف شكّلت لجنة من الخبراء لتحديد عدد اللوحات المزيفة، واظهرت التحليلات أن 82 لوحة من الأعمال المعروضة أي أكثر من نصف العدد المعروض لا تعود إلى الرسام الفرنسي.
ورفع مجلس مدينة "إيلين" دعوى قضائية ضد إدارة المتحف بتهمة التزوير، حيث تشير التقديرات إلى أن الأضرار الناجمة عن فقد تلك اللوحات يمكن أن تقدر بـ160 ألف يورو.

وأنفقت السلطات المحلية مبلغًا ضخمًا من الأموال طيلة عقدين من الزمن على تطوير المتحف المخصص للرسام الذي ولد ومات في البلدة، والذي كان يتلقى أيضًا مبالغ كبيرة من التبرعات والقروض.
وبحسب الصحيفة فإن السلطات الفرنسية اجرت تحقيقًا موسّعًا يتضمّن أيضًا عددًا من المتاحف وأعمالًا فنية أخرى.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق