اغلاق

كيف فقد أضخم طفل في العالم نصف وزنه ؟! .. صور

فقد أضخم طفل في العالم الإندونيسي الشهير "آريا بيرمانا" 12 عاما، نصف وزنه تقريبا، ليتمكن أخيرا من الالتحاق بالمدرسة، بعدما أصبح أصغر شخص في العالم يجري عملية جراحية في المعدة،



استغرقت خمس ساعات لتقليل الوزن ومنعه من مواصلة الأكل حتى الموت.
كان "آريا" من قرية "جاوا" الغربية في إندونيسيا، يعاني من مرض "السمنة المفرطة"، وحصل على لقب "أسمن طفل في العالم" منذ عامين، حيث كان يزن قرابة 200 كيلوغرام في سن العاشرة، ولكن في إبريل من العام الماضي، أجريت له عملية جراحية لمساعدته على تقليل وزنه بعدما أصبح لا يتحرك من مكانه مطلقا.
قبل العملية الجراحية، أدرج اسم "آريا" في موسوعة "غينيس" على أنه "الطفل الأسمن في العالم"، حيث كان يعادل وزن ستة أطفال في مثل عمره، ولم يكن يتحرك مطلقا من مكانه، ولكن بعد إجراء العملية وحتى الآن فقد "آريا" نصف وزنه تقريبا وتمكن من المشي والالتحاق بالمدرسة.
نشر تقرير لموقع بريطاني، صورا للطفل الإندونيسي وهو يرقص برفقة زملائه في المدرسة، وهو فارق كبير في حياة الطفل الأشهر في العالم، والذي كان يجاهد من أجل التحرك من مكانه أو المشي على قدميه لمدة لا تزيد عن خمس دقائق، وقال "أريا" إنه بعد العملية الجراحية أصبح لا يأكل كثيرا وقليل من الطعام يجعله يشعر بالشبع.
وأضاف: "يمكنني الآن أن ألعب كرة القدم والتنس، والأهم من ذلك، يمكنني الذهاب إلى المدرسة كل يوم، لا أستطيع التعبير عن سعادتي بالكلمات، إنه لأمر رائع أن أعود إلى المدرسة، الجميع يحبني هنا والمعلمون يعاملونني بلطف".
 وقالت والدة "آريا"، التي تشعر بالندم جدا لما وصل إليه طفلها: "أنا نادمة جدا فكل هذا خطئي، لم أتحكم في مقدار ما أطعمه، عندما ولد، كان يزن 3.7 كيلوغرام، كان وزنه طبيعيا ولم يبدأ في اكتساب الوزن حتى بلغ الخامسة من عمره". مشيرة إلى أنه اكتسب 127 كليوغراما في أربع سنوات فقط.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق