اغلاق

عزيزي الرجل .. المرأة لا تحب هذه الهدايا ‏!!

إن المناسبات كأعياد الميلاد وعيد الحب وغيرها هي أيام خاصة جدا في حياة المرأة، وكثير من الرجال لا يهتمون بهذه المناسبات قدر اهتمام المرأة بها، ولذلك فهي تحب أن تعيش،


الصورة للتوضيح فقط

خلال هذه المناسبات حالة من الحب والوئام والرومانسية مع نصفها الآخر.

عليك أن تعلم عزيزي الرجل أن المرأة تحزن إذا لم تشعر بالتقدير والحب في هذه المناسبات، ولكنها في نفس الوقت ممكن أن تغضب من اختيارك لبعض الهدايا، ولذلك عليك أن تحرص عند اختيار الهدايا وتبعتد عن هذه الأشياء:

- الحلويات:
يحبّذ البعض تقديم الحلويات، وعلى رغم التكلفة الباهظة أحياناً لهذه الهدية، إلا أنها لن تسعد قلب الفتاة لأنها لا تجسد معنى حقيقياً خاصاً بها، وهي لا يمكنها الاحتفاظ بها، بل تضطر إلى مشاركتها مع الآخرين.

- الماركات المقلدة:
ستشعر المرأة بالحرج الشديد في حال تلقّت منك هديّة مقلدة، وبالطبع لن ترتديها، ومن المفضل في هذه الحالة، استخدام المبلغ المالي نفسه في شراء هديّة رمزيّة معبّرة.

- الأدوات المطبخية:
المرأة تكره أي هدية تذكرها بالعمل في المطبخ كرهاً شديداً مثل الأواني والصواني.

- الهدايا عبر الانترنت:
ضيق الوقت قد لا يعطيك الفرصة للتبضع واختيار الهدية الأنسب لزوجتك، لكن عليك أن تعلم أن الاستسهال واختيار هدية عبر الانترنت لن تعجب زوجتك، لأنها لن تشعر أنك خرجت خصيصا لشراء الهدية وأنك بذلت مجهودا من أجل إرضائها.

- إكسسوارات السيارة:
الاهتمام بالسيارة في ذيل قائمة أولويات زوجتك، فالمرأة لا تهتم بالتفاخر بالسيارة كالرجل، ولذلك إذا اشتريت لها إكسسوارا للسيارة، فلن تجد على وجهها إلا ابتسامة زائفة.

- كريمات مقاومة التجاعيد:
لا تشتر لزوجتك كريمات لترطيب البشرة أو مقاومة التجاعيد، لأن ذلك يذكرها بتقدمها في العمر، ويجعلها تفكّر أن زوجها ينظر إليها كامرأة متقدّمة في السن.

- دورة للتخسيس:
قد يشتري الزوج بطاقة للزوجة للمشاركة في دورة للنحافة والرشاقة، لكن المرأة لا تحب مثل هذه الهدية التي تنقل لها رسالة بأنّها زائدة الوزن أو بحاجة لفعل شيء لتحسين جسمها.

- تذاكر لمشاهدة فريقك المفضل أو فيلمك المفضل:
قد تظن أن مشاركة زوجتك في بعض الأنشطة التي تحب أنت
ممارستها ستزيد علاقتكما قوة ، ولكن العكس هو الصحيح.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق