اغلاق

معلمون ومدير من الناصرة: تزامن امتحانات البجروت مع المونديال وشهر رمضان شكل عبئا كبيرا

امتحانات البجروت طرقت الابواب، وقد باشر طلاب الثانويات بالدراسة وبدأ الضغط يزداد عليهم وعلى المعلمين في المواضيع الصعبة، حيث ان المدرسين ايضا لديهم صعوبات


مجدي عيسى

في فترة امتحانات البجروت والتي تتصادف هذه السنة مع المونديال وشهر رمضان المبارك . في هذا السياق، قامت مراسلتنا بمحاورة عدد من المربين في الناصرة وعادت لنا بالتقرير التالي ...

" نهيء الطلاب لامتحانات البجروت، ويوجد معلمون أكفاء لهذا الموضوع يعملون بطريقة مهنية "
الاستاذ تميم اسدي قال : " في المدرسة نهيء الطلاب لامتحانات البجروت، ويوجد معلمون أكفاء لهذا الموضوع يعملون بطريقة مهنية، وهنالك فهم ووعي لمستوى الطلاب ولكل طالب طريقة تعليم مختلفة، وكل طالب له المجال بان ينجح في البجروت وان يهيء نفسه للنجاح في البجروت وان يتابع دراسته الاكاديمية . باعتقادي ان المونديال وشهر رمضان وامتحانات البجروت امر صعب ، ولكن كما قال المثل ( من جد وجد ومن زرع حصد ومن سار على الدرب وصل )" .

" الصعوبة عند الطلاب في امتحانات البجروت تكمن في اللغة العبرية "
من جانبه ، أفاد الاستاذ فياض محاميد :" الصعوبة عند الطلاب في امتحانات البجروت تكمن في اللغة العبرية حسب رأيي لان اللغة العبرية لغة اساسية كي يأخذ الطالب شهادة البجروت، وايضا انا كمدرس لعلم الحاسوب فان الصعوبة اكبر لدى الطلاب لان هذا الامتحان باللغة العبرية، لذلك هذا الموضوع يشكل عائقا كبيرا لدى الطلاب وبالنسبة للمونديال وشهر رمضان المبارك، يجب على الطلاب تنظيم الوقت ويجب على الاهل ايضا متابعة ابنائهم كي يدرسوا وينجحوا وفي وقت الفراغ يشاهدون مباريات كرة القدم " .

" تزامن امتحانات البجروت لهذا العام مع شهر رمضان المبارك يشكل عبئا اضافيا وضغطا على الطالب "
أما الاستاذ مجدي عيسى فقد أوضح : " بداية وبمناسبة ابتداء إمتحانات البجروت موعد صيف 2018 ، اتمنى لجميع الطلاب التوفيق والنجاح في جميع المواضيع، وايضا بمناسبة اقتراب حلول شهر رمضان المبارك اتقدم بأجمل التهاني والتبريكات للجميع أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات وكل عام والجميع بألف خير.
بدون شك فان تزامن امتحانات البجروت لهذا العام مع شهر رمضان المبارك يشكل عبئا اضافيا وضغطا على الطالب ، حيث ان الصوم من الممكن ان يؤثر على قدرته الذهنية وعلى التركيز اثناء الاستعداد للامتحانات. ولكن بالرغم من صعوبة الامر، حسب رأيي يجب على الطالب ان يكون صاحب مسؤولية وان يبذل جهدا اضافيا وان يبني جدولا زمنيا يلائم ساعات الدراسة، وان يستغل الصوم كحافز للاجتهاد بهدف الحصول على نتائج تؤهله للتعليم الاكاديمي " .

مدير مدرسة عمال الثانوية في الناصرة يتحدث عن الصعوبات عند الطلاب
وفي
ظل امتحانات البجروت فان الصعوبات لدى الطلاب تزداد، حيث ان المدارس في الوسط العربي تهتم بزيادة الدروس التكثيفية للطلاب في اقتراب امتحانات البجروت، ومدرسة عمال الثانوية في الناصرة كباقي المدارس تهتم بتكثيف الحصص للطلاب . وفي سياق هذا الموضوع التقت مراسلتنا مع مدير مدرسة عمال الثانوية الاستاذ غزال عون الله ، حيث بدأ الحديث بقوله : " بداية مدرستنا تقدم الطلاب ليس فقط لامتحانات البجروت، لكن الضغط مضاعف لاننا نقدم الطلاب لامتحان وزارة العمل، من خلال هذه الامتحانات يحصل الطالب على شهادة من وزارة العمل وشهادة انهاء الصف الثاني عشر المعترف بها من قبل وزارة المعارف ووزارة العمل ، وانوه ان نسبة النجاح في السنة الماضية كانت 82% وهي نسبة كبيرة للطلاب " .
واردف : " الصعوبات التي يواجهها الطلاب تنقسم الى قسمين، تشمل امتحانات نظرية كاللغة العبرية والعربية والرياضيات والمدنيات ، والقسم الثاني هو التخصص حيث ينهي الطلاب 10 وحدات في المهنة كالطبخ وعلم الحاسوب والتصوير وغيرها ، فهناك عبء على الطلاب اكثر من مدارس اخرى بسبب التخصص العملي ، الضغوطات والصعوبات يمر بها الطالب دائما في هذه الفترة لان هذه الامتحانات تحدد مصيره ومستقبله ولكن نحن في المدرسة نعطي الدعم النفسي والمعنوي للطلاب من خلال جلسات شخصية وايضا من خلال تقوية شخصيته من اجل كسر حاجز الخوف لدى الطلاب " .
وتابع عون الله الحديث بقوله : " اللغة العربية هي اكثر المواضيع التي يجد بها الطلاب صعوبة كبيرة جدا وهذا اكثر موضوع نشدد عليه في المدرسة ، ولكن المواضيع التكنولوجية هنالك نجاح كبير بها لدى الطلاب " .

" تنظيم الوقت امر مهم جدا "
واستطرد بقوله : " هذه السنة هنالك تصادف بين المونديال وشهر رمضان والبجروت حيث انهم اجتمعوا في نفس الوقت ، وكان هنالك اجتماعات مكثفة لدى المعلمين على اهمية تهيئة الطلاب لجو الدراسي وايضا هنالك طلاب يعملون يجب تنسيق بين العمل وبين الدراسة وشهر رمضان مهم جدا لذلك يجب على الطلاب ان ينظموا وقتهم من اجل النجاح في الدراسة لكي يعطي وقتا ايضا لشهر رمضان وايضا لمشاهدة المونديال ، لذلك تنظيم الوقت امر مهم جدا " .
و
اختتم الحديث بقوله : " رسالتي للطلاب هي ان الامتحان يعكس ما تعلمه الطالب خلال الثلاث سنوات الماضية ، ويجب عليهم اعطاء كل موضوع حقه وعدم الضغط وعدم الخوف من الامتحانات بل تنظيم الوقت والدراسة المكثفة وعدم الانشغال في فترة الامتحانات " . 


الاستاذ تميم اسدي 


فياض محاميد 


الاستاذ غزال عون الله

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق