اغلاق

الصوت العربي لمن؟ بقلم : علي ابو ربيعة

كثيرة هي المشاكل والاوضاع الصعبة التي يعاني منها المواطن العربي وقبل فترة وجهت بعض العتاب للذين ينتقدون النواب العرب واتهامهم بالتقصير وكتبت في ذالك المقال ان



الصورة للتوضيح فقط

النواب العرب يجتهدون ويحاولون قدر استطاعتهم وانهم لا يملكون العصا السحرية لحل مشاكلنا.
ولكن الحق يقال ان النواب العرب والمستفيدين حول الكعكة كما يقال يجتهدون بشكل كبير وقت الانتخابات ويلتقون مع كل ما " هب ودب" كما يقول المثل ومستعد ذلك النائب قطع المسافات الطويلة لكي يلتقي مع فلان او علان وتطلق شعارات الوطنية ان الصوت العربي للعرب ويكادون يصدرون الفتاوى انه لا يجوز ان تصوت لغير القوا ئم العربية وحتى لو كانت ---------!!!!!!
ولكن عندما يحتاج المواطن البسيط او الاعلى درجة هذا النائب اوذاك فيصبح الامر شبه مستحيل ويرفع انفه لسماء وحتى مساعده، ويصبح مشغولا جدا  ويسهل عندها لقاء ترامب من لقاء ذلك النائب الذي وصل لهذا المقعد بفضل الصوت العربي " صوت العرب للعرب". وانا اقول يجب مراجعة هذا الشعار بل ومحاسبة كل نائب يهمل بل ويتكبر على توجه اي مواطن.
وسوف استمر ان شاء الله من اليوم وصاعدا بمتابع هذا الموضوع. ونقول للنواب العرب: هذا واجب عليكم وليس جميلة وان غدا لناظره قريب. وللحديث بقية ومتابعة حتى يرفع من جديد شعار " صوت العروبة للعرب".

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق