اغلاق

‘رأيت امي وابي يُدفنان معا‘ - شاهدوا اخر ما كتبت القتيلة من الطيرة ، بركة : ‘زُبيدة نعتذر منك‘

لم تتوقع الشابة زبيدة عقل منصور ( 19 عاما) من الطيرة في اسوأ احلامها ، ان تُقتل رميا في الرصاص ، زبيدة التي كانت قد كتبت مؤخرا على صفحتها في موقع تواصل اجتماعي :

 
 الشابة المرحومة زبيدة منصور

" رأيت ُ جنازة امي وابي معا امام عيني فلا اظن ان هناك وجع اعظم من هذا "  ، لم تكن تعلم انها ستموت في جريمة مؤلمة وموجعة جدا ،  مزقت فيها الرصاصات جسدها ..
كما كتبت زبيدة ،  قبل ساعات من موتها  دعاء " اللهُمَّ أشَفِ مَرْضَانَا، وَأرْحَمْ مَوتَانَا، وعَافِ مُبْتَلاناْ، وَفُكَّ أسْرَانَا، وَأجْبُرْ كَسْرَانَا" .

" كأنك قاعد في قبر"
ومن الكتابات المؤثرة على صفحة زبيدة :" امي وحنيتها وروحها وطيبة قلبها  ..بدونها دار ما تسوى
بتعرفو شو يعني تقعدو بدار ما فيها ام؟؟ كأنك قاعد بقبر  ، الله يرحمك يروح روحي ، الله يرحمك ويجعل مثواكي جنة ويصبرني على غيابك".
كما جاء في احد كتابات زُبيدة :" لا تضيعوا وقتكم بالشرح فالناس لا يسمعوا الا ما يريدون سماعه".

زُبيدة ..يتيمة : والدها وامها ماتا بفارق ساعات خلال شهر رمضان الماضي
وكانت مدينة الطيرة  قد فجعت  العام الماضي  ، خلال شهر رمضان الفائت بوفاة عقل ابراهيم منصور  ( والد المرحومة ) بعد ساعات من وفاة زوجته ياسمين منصور ( والدة المرحومة ) البالغة من العمر 51 عاماً ، والتي كانت قد توفيت قبله بساعات اثر مرض  كانت تعاني منه .

أمر حظر نشر حول التحقيقات
من جانب آخر، أصدرت محكمة الصلح في بيتح تكفا، اليوم الخميس، امر حظر نشر، على جميع تفاصيل التحقيقات المتعلقة بجريمة قتل الشابة زبيدة منصور، ساري المفعول حتى يوم 16-5-2018.

بركة: نعتذر لزبيدة منصور لأننا لم نستطع حمايتها
قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، اليوم الخميس ، إن مجتمعنا استفاق اليوم على كارثة أخرى، نتائج ظاهرة العنف والجريمة المستشرية في مجتمعنا، بقتل الشابة زبيدة عقل منصور من مدينة الطيرة، ونحن نعتذر لها لأننا لم نستطيع حمايتها.
وجاء هذا في كلمة بركة، أمام مؤتمر القدرات البشرية الثاني، الذي يعقد اليوم في مدينة الطيبة، بمبادرة المتابعة. وقال بركة في افتتاح كلمته، " إننا اليوم استيقظنا لنسمع عن ضحية أخرى لظاهرة العنف والجريمة، ونحن نعتذر لها لأننا لم نستطع حمايتها، وانقاذها من دائرة الدم الآخذة بالاتساع في مجتمعنا، وتحصد أرواح العشرات سنويا".
وقال بركة" إنه من دون الجهد الجماعي لمجتمعنا، ومن دون رفع الوعي، الى جانب الضغط الأساس على أجهزة تطبيق القانون للقيام بدورها، فإن نزيف الدم هذا لن يتوقف".


اخر ما كتبت القتيلة الشابة من الطيرة

 

 




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق