اغلاق

حتى لا يضيع صيامك: تعرف على أسباب الانفعال المبالغ فيه خلال رمضان

أيام قليلة ويدق شهر رمضان الكريم على الأبواب، ليأتي ضيفًا خفيفًا على القلوب والنفوس، لكن للأسف في السنوات الأخيرة ارتبطت بعض العادات غير السليمة بقدوم الشهر الكريم،


الصورة للتوضيح فقط

منها العصبية والانفعال الزائد غير المبرر.. فلماذا يزيد الانفعال في رمضان وكيف تتخلص من العصبية؟
علميا يرجع سبب العصبية إلى نقص نسبة المياه والجلوكوز في الدماغ، وعندما تقل نسبة المياه يبدأ التوتر، ومن ثم الغضب والانفعال.
ترجع عصبية البعض في فترات الصيام إلى الإدمان على التدخين، فعندما يعتاد المدخن على نسبة النيكوتين المعتادة في الدم وينقطع فجأة عن التدخين لعدة ساعات، تبدأ أعراض الحرمان من النيكوتين في الظهور، فيشعر بالعصبية والغضب وسرعة الانفعال وضعف التركيز واضطرابات النوم.
كذلك الانقطاع المفاجئ عن شرب المنبهات التي تحتوي على مادة الكافيين، يؤدي إلى الشعور بالإجهاد، والنعاس، والعصبية، وتقلب المزاج، وأحيانًا الصداع الشديد.
عدم الأكل الجيد.. هناك 3 مناطق رئيسية في الغدة النخامية مرتبطة بالجوع، مهمتها هي: تنظيم أوقات الجوع، والشعور بالشبع بعد امتلاء المعدة؛ بالإضافة إلى "الجريلين..هرمون الجوع"، فبسببه تشعر بالجوع.
ويتم إنتاج "الجريلين" في كل من المعدة والغدة النخامية من خلال كميات صغيرة من خلال المشيمة والغدة النخامية والكلى، عند الشعور بالحاجة للطعام، ويقوم بدوره بإرسال الإشارات المسؤولة عن توزان الطاقة إلى الدماغ، حيث يقوم الدماغ هنا بالاستجابة من خلال خلق الشعور بالجوع لتنبيهك لحاجتك للطعام، ومع عدم الاستجابة يختل توازن الطاقة في الدماغ ويزيد انفعالك.
لذلك ينصح الأطباء بالتقليل التدريجي من تناول المنبهات، والامتناع عن التدخين تدريجيًا قبل دخول شهر رمضان، وتناول سحور غني بالألياف وبعض المكسرات مثل اللوز، وشرب الكثير من الماء من بعد الفطور إلى الإمساك.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق