اغلاق

صيدم يفتتح عدة مرافق مدرسية ويعلن المزرعة الشرقية عاصمة جديدة للرقمنة

افتتح وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مختبري حاسوب في مدرستي بشير البرغوثي للبنين، وبنات قاسم الريماوي الثانويتين في منطقة بني زيد الغربية



بمحافظة رام الله والبيرة، كما وشارك الوزير في فعاليات الطابور الصباحي وأعلن الموافقة على افتتاح الصفوف ١١ و ١٢ المهنية في مدرسة "البرغوثي".
كما افتتح صيدم طابقاً جديداً في مدرسة بنات الشيخة فاطمة بنت المبارك الثانوية، ومشروع ترميم مدرسة الذكور الأساسية في قرية المزرعة الشرقية في ذات المحافظة، وقد أعلن الوزير المزرعة الشرقية عاصمة جديدة لرقمنة التعليم.
وحضر فعاليات الافتتاح؛ مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي، ومدير التربية والتعليم العالي باسم عريقات، ورئيس بلدية بني زيد يزن الريماوي، ورئيس بلدية المزرعة الشرقية ساطي حجاز، وأعضاء من المجلسين البلديين، وممثلون عن مجالس أولياء الأمور، والأجهزة الأمنية والفعاليات الشعبية والوطنية.
وأكد صيدم ضرورة التسلح بالعلم والمعرفة للارتقاء نحو منصات المعرفة والإنجاز، مشيراً إلى مواصلة الوزارة بناء المدارس وتطويرها للنهوض بالعملية التعليمية وبناء جيل متسلح بالعلم للارتقاء باسم فلسطين في المحافل الإقليمية والدولية.
وأثنى الوزير على جهود كل الداعمين والمساندين للوزارة في جهودها التطويرية الرامية لرفعة التعليم وسموه، شاكراً كل من أسهم في تدشين المختبرات وبناء الطابق الجديد وترميم المدرسة، مؤكداً أهمية دمج هذه المدارس ببرنامج رقمنة التعليم.
من جهته، أشاد عريقات بدعم وحرص الوزير صيدم ورعايته الحثيثة للمسيرة التعليمية والتأكيد على بناء المزيد من المدارس وتوفير التعليم النوعي للطلبة، شاكراً كل الداعمين والشركاء لوقوفهم إلى جانب الوزارة في مسيرة التطوير التربوي.
بدورهما، أشاد الريماوي وحجاز بجهود الوزير صيدم في دعم المسيرة التربوية، شاكراً كل الأسرة التربوية على جهودها في تقديم الدعم اللازم لمدارس القريتين، وذلك بما يجسد نهجها التطويري، وأكدا دعم البلديتين للوزارة في جهودها التطويرية الدؤوبة.
وتخلل الاحتفالات التي أقيمت في القريتين؛ فقرات فنية، وتكريم المتبرعين على ما قدموه للتعليم.

 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق