اغلاق

تقديرات إسرائيلة : امكانية اندلاع حرب في غزة تعززت

نشرت وسائل اعلام عبريّة أنّ التقديرات والترجيحات في إسرائيل تتحدّث عن ازدياد الاحتمالات بوقوع حرب في غزّة ، وذلك في اعقاب التحضيرات التي تقوم بها حماس


تصوير AFP

في ظل حفل افتتاح السفارة الأمريكيّة في القدس، واحياء يوم النكبة بعد غد الثلاثاء .
هذا وحسب النشر "فانّ الترجيحات في اسرائيل بأنّ حركة حماس تريد أن تصنع أزمة تستطيع من خلالها أن تخرج من الوضع الذي تتواجد به ، وذلك من خلال المجتمع الدولي. وتشير التقديرات في اسرائيل كذلك الى أنّ منظمة حماس لن تتوانى في ارسال نساء وأطفال ومسنّين الى الجدار حتى يخلّصها المجتمع الدولي من الوضع الاقتصاديّ والسلطويّ الصعب الذي تتواجد به ، وأيضا من أجل المس بشرعيّة إسرائيل للدفاع عن نفسها" .
وترجّح إسرائيل أيضا بحسب النشر "بأنّ الفعاليات على طول الجدار ستبدأ يوم غد الاثنين ، حيث أنّ منظمة حناس لن تنتظر حلول يوم النكبة بل سيشارك عشرات الألاف في مظاهرات ستنطلق يوم غد الاثنين على طول الجدار ، وسيكون على الجيش الإسرائيلي منع المتظاهرين من الاقتراب من الجدار واجتيازه ، ومع ذلك فانّ الترجيحات في إسرائيل تشير الى أنّ منظّمة حماس لا تريد الدخول في أزمهة مع اسرائيل وستعمل كل ما بوسعها كي لا تحدث أزمة ، ولكن بنفس الوقت هي لا تريد أن تستغني عن السلطة في القطاع ، ولذلك ستمتنع قدر الامكان من الدخول في حرب مع إسرائيل" .

" حماس تخطط لاستمرار الأحداث من يوم غد حتّى يوم الجمعة القادم "  
من جهة أخرى، تشير الترجيحات الى "أنّ هناك امكانية ان تخرج الأمور عن السيطرة ممّا يؤدّي بمنظمة حماس لاطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل والقيام بعمليات أخرى تؤدي بالنهاية الى نشوب حرب مع إسرائيل ، حيث أنّ منظّمة حماس قامت بتقديم يوم التظاهرة الكبرى الى يوم غد بدل يوم الثلاثاء وهو يوم النكبة، اذ انّها تبغي اجتياز الجدار في اليوم الذي تفتتح به السفارة الامريكية في القدس، وبالمقابل تريد ان تستمر التظاهرات لأطول فترة زمنيّة ممكنة، لكي تزداد الفرص باجتياز الجدار، اذ انّ المنظمة تخطط لاستمرار الأحداث من يوم غد حتّى يوم الجمعة القادم " .




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق