اغلاق

نتنياهو يوجه عدة رسائل في مراسم استقبال الوفد الأمريكي عشية نقل السفارة للقدس

شارك رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وقرينته سارة، مساء اليوم الاحد، في مراسم استقبال أقيمت في مقر وزارة الخارجية، للوفد الأمريكي الذي وصل إلى البلاد


صور وصلتنا من مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلي- تصوير: مكتب الاعلام الحكومي

بمناسبة افتتاح السفارة الأمريكية في القدس.
فيما يلي نص التصريحات التي أدلى بها نتنياهو،خلال المراسم، حرفيا كما وصلتنا في بيان صادر عن مكتبه:
"أيها الأصدقاء الأعزاء من الولايات المتحدة ومن كل أرجاء العالم، إن هذا الوقت يتصف بأهمية بالغة فالرئيس ترامب يصنع التاريخ ونحن ممتنون وشعبنا سيكون ممتناً إلى الأبد لقراره الشجاع بالاعتراف بأورشليم كعاصمة إسرائيل ونقل السفارة إليها غداً. الآن أنتم تؤدون دوركم في صفوف السلك الدبلوماسي بينما أنا أشغل منصب وزير الخارجية وأنتم تأتون حينما تصبح إسرائيل قوة عالمية صاعدة في مجالات السايبر والـ IT والمياه والجودو والغناء!
فأنتم تعلمون الذي نقوله إن الذين لم يريدوا أورشليم في مسابقة الأغنية الأوروبية اليوروفيجن سيحصلون على اليوروفيجن في أورشليم. العام القادم في أورشليم!
هذا سيحدث العام المقبل أما الغد فسيكون يوماً تاريخياً بالنسبة لشعبنا ولدولتنا. بحيث أن قرار الرئيس ترامب في نقل السفارة إلى أورشليم يقر بحقيقة كبيرة وبسيطة مفادها أن أورشليم كانت عاصمة الشعب اليهودي خلال آخر 3000 عام وكانت عاصمة دولتنا خلال آخر 70 عاماً فستبقى عاصمتنا الأبدية.
شكراً للرئيس ترامب على قراره الشجاع وشكراً على جعل التحالف الإسرائيلي الأمريكي أقوى من أي وقت مضى.
أتعرفون كيفية التعرف على القيادة الحقيقية؟ عندما ترون الغير يقتدي بها. فالغير يقتدي بالرئيس ترامب.
إنني أتوجه بالشكر لوزيرة الخارجية الغواتيمالية الحاضرة هنا، السيدة ساندرا خوبيل، التي انضمت إلينا اليوم. إننا سنفتح أبواب سفارتكم بعد يومين. فشكراً لك.
وأشكر رئيس باراغواي ورئيس باراغواي المنتخب على قيامهما بفتح أبواب سفارتها بعد ذلك بعدة أيام، بينما تستعد الدول الأخرى لاتخاذ هذه الخطوة بالذات.
إنه سر سياسي ونحن لا نكشف عن أسرارنا السياسية مع أننا نكشف بين الفينة والأخرى عن الأسرار السياسية الخاصة بغيرنا، فسنعلن لكم في الوقت المناسب". بحسب ما جاء في البيان.

نتنياهو يوجه رسالة لدول العالم
اضاف البيان الذي ننشره حرفيا:" إنني أدعو وأناشد كافة الدول لتتبع خطى الولايات المتحدة بنقل سفاراتها إلى أورشليم فانقلوا سفاراتكم إلى أورشليم لأن ذلك يعزز السلام فيستحيل إحلال السلام المبني على أساس الأكاذيب. إن السلام يبنى على أساس الحقيقة والحقيقة تقول إن أورشليم كانت عاصمة الشعب اليهودي منذ آلاف السنين وعاصمة دولتنا منذ لحظة إقامتها بل ستبقى أورشليم عاصمة إسرائيل إلى الأبد وبموجب أي اتفاقية سلام تستطيعون تصورها.
وكان الرئيس ترامب الذي عبّر عن هذه الحقيقة البسيطة والأساسية ولكونها وجدت تعبيرها الفعلي الآن فستنتشر هذه الحقيقة. يمكنكم أيها السفراء الموجودين هنا، الاتصال بي ثم الهمس في أذني أنكم ستصححون ذلك وهذا سيحدث.
من أجل التوصل إلى السلام يتعين علينا القيام بشيء آخر وهو مجابهة أعداء السلام، فأشكر الرئيس ترامب على قراره القاضي بمجابهة إيران بدلاً من مهادنتها. إن انسحابه من الاتفاقية النووية معناه أن أكبر دولة ناتجة للإرهاب في العالم لم تعد تسلك الطريق المباشر نحو امتلاك ترسانة من الأسلحة النووية. مما يعدّ خبراً جيداً لإسرائيل والمنطقة والعالم برمته.
دعوني أنقل رسالة إلى قسم من العالم. مع كل احترامي للذين يتربعون في العواصم الأوروبية، إننا نتواجد هنا في عواصم الشرق الأوسط – في أورشليم والرياض وغيرها من الأماكن – بعد أن شهدنا تلك التبعيات المدمرة المترتبة عن الاتفاقية الإيرانية. فبالتالي، عندما قرر الرئيس ترامب الانسحاب من تلك الاتفاقية فنعلم أنه بانسحابه من اتفاقية سيئة فإنه يقدم شيئاً إيجابياً لمنطقتنا وللولايات المتحدة والعالم.
قد أجريت حواراً للتو مع الوفد الأمريكي وأرحب بكل من نائب وزير الخارجية سوليفان ووزير الخزانة منوشين وجيسون جرينبلات والسفير ديفيد فريدمان الذي أشرت إليه قبل بضع لحظات كما أقدم بطبيعة الحال ترحيباً خاصاً لجاريد كوشنير وقرينته إيفانكا.
لدي معرفة بجاريد منذ 15 عاماً بحيث تسود علاقة خاصة ببن كلا أسرتينا فاعتبر حقيقة تواجدك أنت وإيفانكا هنا دليلاً شخصياً مميزاً وكذلك تصريحاً وطنياً ودولياً. وذلك أمر مؤثر بالنسبة لجميعنا فنستمتع بحضوركما معنا في أي وقت وفي أي يوم ولكن هذا اليوم بشكل خاص. فشكراً لكما.
إننا نثمن صداقة جميعكم ونقدر جميعكم على مجيئكم لهذا الحدث التاريخي، وشكراً لكم على تأييدكم لإسرائيل وشكراً لكم على تأييدكم للحقيقة وشكراً على تأييدكم لأورشليم وشكراً على أن أتيتم من كل أنحاء المعمورة إلى هنا.
إننا نحتفل بيوم يتسم بأهمية بالغة فعيد ميلاد سعيد لكِ أورشليم وشكراً للجميع". الى هنا نص البيان الحرفي  كما وصلنا من أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق