اغلاق

يوم دراسي بعنوان ‘وسائل التواصل الاجتماعي والتغيير المجتمعي‘ بالطيبة

عقد مركز حملة- المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي بالتعاون مع جمعية تشرين ومنتدى خدمة السلم المدني ، في الأيام الأخيرة ، يوما دراسيا بعنوان

 

"وسائل التواصل الاجتماعي في خدمة التغيير المجتمعي" في الحيز البديل لجمعيّة تشرين في مدينة الطيبة.
إفتتح اليوم الدراسي بترحيب من مدير جمعية تشرين مجد نصرالله ، وشذى شيخ يوسف مركزة مشاريع مركز حملة وشارك في النصف الأول اليوم الدراسي الأول مداخلاتِ كلٍ من، نديم ناشف مدير مركز حملة والذي تحدث عن الحقوق الرقمية الفلسطينية بين التهديدات الداخلية والخارجية .
وشارك الكاتب والمحرر إياد برغوثي بمداخلة عن فهم البعد الشبكي في التنظيمات المجتمعية كشرط لتحقيق التغيير المنشود. والمداخلة الاخيرة كانت لروزالين حصري مركزة المشاريع في جمعية تشرين والتي تطرقت الى التحديات والفرص أمام الجمعيات الأهلية في تسخير مواقع التواصل الاجتماعي للوصول لجمهور الهدف.

" ادارة منصات التواصل الاجتماعي "
أما في النصف الثاني لليوم الدراسي فقد تم تقسيم الحضور الى ورشتين، الأولى قدمتها رنا عسلي وتمحورت حول ادارة منصات التواصل الاجتماعي وشرحت أفضل الممارسات للمؤسسات الغير ربحية لتحقيق أهدافها والوصول الى جمهور هدفها.
أما الورشة الثانية فقد قدمها إياد برغوثي، وقد مرر ورشته في موضوع التسويق الاجتماعي وبناء الحملات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي للأفراد والمؤسسات والتنظيمات المجتمعية.
جاء هذا اليوم الدراسي كبداية لسلسلة أيام دراسية التي ينظمها مركز حملة في مناطق مختلفة ، لقصد جمهور أكبر من مؤسسات المجتمع المدني، النشطاء والأفراد في مجال الإعلام والصحافة وغيرها من مجالات. لرفع الوعي حول استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل ناجع وآمن اكثر لتطوير العمل وتحقيق الأهداف المنشودة. 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق